عاجل

تقرأ الآن:

الصحفي الإيراني السجين رضا هدى صابر يفارق الحياة بأزمة قلبية


إيران

الصحفي الإيراني السجين رضا هدى صابر يفارق الحياة بأزمة قلبية

بعد إضرابه عن الطعام منذ الثاني من يونيو/حزيران احتجاجا على وفاة زميلته الناشطة السجينة هالة صحابي في عراك مع الشرطة أثناء حضورها جنازة والدها، الصحفي الإيراني المعارِض رضا هدى صابر يلفظ أنفاسَه الأخيرة في المستشفى إثر أزمة قلبية انتابته في سجنه شمال طهران.

محاميه قال:

“لقد قدمنا شكوى للعدالة، قدمتها بنفسي لوكيل النيابة. لا أحد أعطانا السبب الحقيقي لوفاته، لذا قررنا رفع دعوى ضد مسؤولي السجن، لأنه عندما أخطرهم بسوء حالته الصحية لم يأت أحدٌ لإسعافه”.

رضا هدى صابر الذي توفي وهو في الخمسينيات من العمر كان يتشط في حركةٍ معارِضة بقيادة عزت الله صحابي والد هالة صحابي.

عزة الله صحابي كان عضوا سابقا في الحكومة الانتقالية التي شُكلت إثر الثورة الإيرانية عام 1979م. وقد توفي بعد إصابته بذبحة صدرية في إحدى المستشفيات في طهران قبل أسابيع وهو في الحادية والثمانين من العمر.