عاجل

تقرأ الآن:

معارك محتدمة في الزنتان، والقذافي لن يقبل بأيِّ تفاوضٍ على تنحيه


ليبيا

معارك محتدمة في الزنتان، والقذافي لن يقبل بأيِّ تفاوضٍ على تنحيه

فيما يؤكد النظام الليبي قضاءه على كل مقاومة في منطقة الزاوية، يقول الثوار إن المعارك ما زالت متواصلة لليوم الثاني على التوالي وقد أسفرت حتى الساعات الأخيرة عن مقتل 100 شخصٍ في صفوف القوات الحكومية 15 شخصا في جانب الثوار.

وفي الوقت الذي عادت فيه المواجهات مجددا إلى منطقة الزاوية، التي تبعد بنحو 50 كيلومترا عن العاصمة طرابلس، قصفت القوات الحكومية أطراف مدينة الزنتان قصفا عنيفا الأحد بصواريخ غراد والكاتيوشا، وشنت هجمات مماثلة على مدينة مصراتة.

في هذه الأثناء، تواصل قوات الحلف الأطلسي ضغطها على الزعيم الليبي بقصف العاصمة طرابلس حيث سُمع دوي 4 انفجارات على الأقل فجر الأحد.

لكن النظام الليبي جدد رفضه أيَّ تفاوض حول تنحي معمر القذافي قاطعا بذلك الطريق على عرض تركيا تخلي الزعيم الليبي عن الحُكم مقابل ضمان خروج آمن له من البلاد. ونفى الناطق باسم الحكومة الليبية تقدم الثوار على الأرض موضحا أن المعارك قائمةٌ مع جيوب متفرقة قلل من شأنها.

من جهة أخرى، أعلنت الإمارات العربية المتحدة اعترافَها بالمجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار الليبيين، كـ“ممثل شرعي وحيد للشعب الليبي”.