عاجل

تقرأ الآن:

دمشق تدكُّ جسر الشغور وعدد اللاجئين إلى تركيا تجاوز 5000


سوريا

دمشق تدكُّ جسر الشغور وعدد اللاجئين إلى تركيا تجاوز 5000

سوريا تعلن أن معارك ضارية تجري في منطقة جسر الشغور حيث تستخدم القوات الحكومية، حسب شهود عيان، الطائرات العمودية وأكثر من 100 دبابة في مواجهة مَن تصفهم بتنظيمات مسلحة، يرجح أهل المنطقة أنها من العسكريين المنشقين الرافضين لقمع المحتجين. وأعلنت دمشق قبل ساعات أنها دخلت المدينة وبسطت عليها سيطرتها.

العنف الذي يعصف بهذه المنطقة المحاذية للحدود الجنوبية لتركيا يتسبب في نزوح متواصل للسكان من سوريا، آخرهم أكثر من 400 شخص وصلوا إلى الأراضي التركية ليل السبت إلى الأحد، ليرتفع عدد اللاجئين السوريين إلى تركيا إلى أكثر من 5000 آلاف شخص.

الهلال الأحمر التركي خصص لهم ما لا يقل عن 4 مخيمات ومستشفى متنقلا تحت حماية الأمن المحلي.

الأمم المتحدة تتهم دمشق بالتسبب في أزمة إنسانية وتدعوها إلى وقف القمع والسماح بوصول المساعدات الإنسانية للاجئين والجرحى والمعتقلين.

في هذه الأثناء، أعلن رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون أن بريطانيا وفرنسا ستقدمان مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يندد بالقمع الذي يمارسه النظام السوري ضد مواطنيه، مضيفا أن على الذين قد يمارسون حق النقض ضد القرار أن يتحملوا وزر أفعالهم.