عاجل

ثالث مدارس مصراتة تعيد فتح أبوابها منذ سيطرة الثوار الليبيين على المدينة بعد قتال شرس خلف آلاف القتلى، حسب بعض المصادر، في مدينة يبلغ عدد سكانها 300 الفِ نسمة.

السكان الذين تركوا المدينة، بدأ بعضهم يعودون إلى بيوتهم، لكن الوضع ما زال بعيدا عن الاستقرار في ظل استمرار الكر والفر والقصف بين الثوار والقوات الحكومية.

مديرة المدرسة علقت مبتهجة بعودة التلاميذ إلى الأقسام، وقالت:

“كانوا كلهم يتلهفون شوقا لمدارسهم، وكلهم جد وحيوية وحماس لعودتهم إلى المدرسة. وحتى العبارات التي كتبوها في أول يوم كانت: “اشتقتُ إليك مدرستي“، و“أحبك مدرستي”. فكانت عودتهم إلى المدرسة مفاجأة كبيرة لم يتوقعوها”.

من مظاهر استمرار الاقتتال في المنطقة سقوط 6 صواريخ على مولدات كهرباء مصفاة نفط قريبة من مصراتة قبل ساعات ألحقت بها أضرارا بالغة، مما قد يعيق تقدم الثوار على الأرض ويطيل عمر الصراع، ويزيد في معاناة المدنيين لوقت أطول.

المزيد عن: