عاجل

تقرأ الآن:

الانفصلايون من الفلاندرز يحتفلون بالذكرى السنوية للانتخابات البلجيكية عبر اعادة تسمية الشوارع في بروكسل


بلجيكا

الانفصلايون من الفلاندرز يحتفلون بالذكرى السنوية للانتخابات البلجيكية عبر اعادة تسمية الشوارع في بروكسل

قام حوالى عشرين عضوا في الحزب البلجيكي اليميني المتطرف بوضع لوحة تحمل تسمية جديدة هي” شارع استقلال الفلانديرز” في الشارع الذي يوجد فيه مقر الحكومة والبرلمان البلجيكيين في قلب العاصمة يروكسل.

الشرطة البلجيكية اوقفت على الفور عددا من اعضاء الحزب اليميني المتطرف بينهم فيليب ديوينتر الرجل الاقوى في الحزب الذي صرح قائلا:

“بعد عام من المفاوضات العقيمة اعتقد انه يجب ايجاد بديل وهذا البديل هو استقلال الفلاندر واستقلال والونيا. نحن في حاجة الى جمهورية فلامنكية لان ما نقوم به الان لا معنى له.”

حركة احتجاج انصار الحزب اليميني المتطرف ومطالبتهم باستقلال الفلاندر تاتي في وقت شهدت فيه بلجيكا هذا الاثنين ذكرى مرور عام على اخر انتخابات جرت في البلاد من دون ان تتشكل حكومة جديدة بسبب الخلافات بين الفلانديرز الذين يتحدثون الهولندية والوالونيا الذين يتحدثون اللغة الفرنسية.

ولقد حاول السياسيون من الفلانديرز والوالونيا سبع مرات حل خلافاتهم وتشكيل حكومة جديدة ولكن دون جدوى.

وبدا أنه تم احراز بعض التقدم الشهر الماضي عندما طلب الملك ألبرت الثاني من الاشتراكي الذي يتحدث باللغة الفرنسية إليو دى روبو القيام بمحاولة ثامنة تهدف الى كسر الجمود بـ” تشكيل” حكومة.

يشار إلى أن الوسطاء السابقين كلفوا فقط بمهمة محاولة حل الخلافات بين شركاء المستقبل في الائتلاف الحكومي ولكن لم يتم إحراز تقدم كبير منذ ذلك الحين.

من ناحية أخرى ما زالت حكومة تسيير أعمال تدير شئون البلاد تحت قيادة إيف لوتيرم . و قد تولت بلجيكا رئاسة الاتحاد الأوروبي الدورية لال

النصف الثاني من عام الفين وعشرة.