عاجل

ألمانيا آخر دولة تعترف بالمجلس الانتقالي الليبي ممثلا شرعيا للشعب الليبي، ما يمثل دعما لقادة ليبيا الجدد على إدارة البلاد، إذا سقط نظام معمر القذافي.الاعتراف الألماني جاء خلال زيارة لوزير الخارجية الألماني الى مدينة بنغازي في الشرق الليبي، ولهذا الموقف دلالته لأن ألمانيا اعترضت على العمل العسكري لقوات النيتو في ليبيا.
غيدو فيستر فيلي – وزير الخارجية الألماني
“نعتقد أن العمل الحقيقي سيبدأ في مرحلة ما بعد القذافي، من الضروري جدا إعادة بناء البلاد، حتى يخلق مستقبل أفضل للشعب الليبي”.
ميدانيا احتدمت المعارك غربي مدينة مصراته، حيث تعرض الثوار الى قصف كتائب القذافي الأمنية المكثف بواسطة المدفعية، وقذائف الهاون والصواريخ، على الخطوط الغربية من مدينة دفنية، ما أدى الى مقتل اثنين من الثوار، وجرح اثني عشر شخصا آخرين. كما قصفت قوات القذافي مصفاة نفطية بالقرب من ميناء مصراته، ما أدى الى توقف الانتاج فيها، في وقت تقدم الثوار على خطوط الجبهة غربا في اتجاه مدينة زليتن الساحلية. وعلى خط الجبهة شرقا بين اجدابيا والبريقة التي يحاول الثوار السيطرة عليها تجددت المعارك، وقتل أكثر من عشرين مقاتلا من بين الثوار، بعد تعرضهم لكمين نصبته كتائب القذافي الأمنية .