عاجل

الإحتجاجات في مدينة برشلونة في اسبانيا تسفر عن إصابة ثلاثة وعشرين شخصاً بجروح طفيفة إثر عمليات التدافع عندما فتحت قوات الشرطة الطريق الى البرلمان الإقليمي الذي أقفله متظاهرون كانوا يحتجون على التدابير التقشفية. المتظاهرون

كانوا يسعون لمنع عقد جلسة برلمانية لإقرار موازنة ألفين وأحد عشر.

وقد لازم قسم كبير من المتظاهرين البوابات المقفلة لحديقة كويداديلا العامة، حيث يوجد البرلمان، في مواجهة متوترة مع عناصر الشرطة، فيما وصل نواب البرلمان بمواكبة من الشرطة، لمتابعة المناقشات الخاصة بالخطط التقشفية.

رئيس البرلمان الإقليمي الذي إنتقد طريقة هذه المظاهرات، أجبر على الوصول على متن طائرة مروحية بسبب صعوبة التنقل. وعن العنف في المظاهرات قال رئيس البرلمان: “ من غير المقبول أن يحدث هذا في بلد كبلدنا وأن لا يسمحوا لنا بالعمل. نحن نمثل الشعب وانظروا إلى الطريقة التي وصلنا عبرها إلى هنا، انهم يستخدمون العنف في الشوارع ضد أعضاء البرلمان”.

وقد استقبل المتظاهرون النواب بصيحات الإستهجان وشعارات “لا يمثلوننا” وبرمي الطلاء الأحمر ومختلف الأشياء على سيارات الشرطة التي كانت تقلهم.