عاجل

الأمم المتحدة تعتزم رفع العقوبات عن قادة سابقين في طالبان لدعم جهود المصالحة

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تعتزم رفع العقوبات عن قادة سابقين في طالبان لدعم جهود المصالحة

حجم النص Aa Aa

أشار دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيبحث يوم الجمعة المقبل شطب اسم عشرين قائدا بارزا سابقا من طالبان عن قائمة عقوبات دولية وذلك لدعم جهود المصالحة في أفغانستان. وفي بادرة أخرى تدل على رغبة التحالف الدولي في أفغانستان في الوصول إلى تسوية سلمية عبر التفاوض, من المقرر أن يميز مجلس الأمن في قائمة العقوبات الدولية بين تلك التي تتعلق بشخصيات من القاعدة, وبين طالبان.

وكان الرئيس باراك اوباما قد حدد تموز/يوليو موعدا لبدء خفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان البالغ مئة ألف جندي, بينما أكد وزير الدفاع روبرت غيتس انه بالإمكان إجراء محادثات مع طالبان قبل نهاية العام.
من بين زعماء طالبان السابقين الذين تشملهم القائمة خمسة أعضاء من المجلس الأعلى للسلم الذي أنشأه الرئيس الأفغاني حميد كرزاي العام الماضي سعيا لإجراء محادثات سلام مع أقطاب من حركة طالبان المتشددة التي كانت تحكم أفغانستان قبل الغزو الأميركي.
واحدهم يدعى محمد قلم الدين, كان يوما زعيم الشرطة الدينية التي سيرتها طالبان لفرض أحكامها في البلاد.

غير أن الولايات المتحدة وحلفاءها يصرون على ضرورة الالتزام بشروط صارمة للشطب من قائمة العقوبات الدولية, والتي تضم حاليا 135 اسما من طالبان. كما تضم القائمة 254 عضوا بالقاعدة, مع حذف اسم أسامة بن لادن عقب قتله في عملية نفذتها القوات الخاصة الأميركية في باكستان الشهر الماضي.