عاجل

تقرأ الآن:

تحتضن بلجيكا هذا النفق ضمن مشروع للخطوط الحديدة تعمل بالطاقة الشمسية. و يصل القطار بين باريس و أمستردام مروراً بمدينة أنتويرب و عدد من المناطق في بلجيكا. يوجد على سطح النفق ستة عشر ألف لوحة شمسية.


علوم وتكنولوجيا

تحتضن بلجيكا هذا النفق ضمن مشروع للخطوط الحديدة تعمل بالطاقة الشمسية. و يصل القطار بين باريس و أمستردام مروراً بمدينة أنتويرب و عدد من المناطق في بلجيكا. يوجد على سطح النفق ستة عشر ألف لوحة شمسية.

يمكن للطاقة المولدة أن تغطي حاجة كل القطارات في بلجيكا خلال يوم واحد بالإضافة إلى محطة أنتويرب، تقوم الشركة الحديدية البلجيكية بالعمل على البنى التحتية للمشروع.

فريدريك ساكره، متحدث باسم INFRABEL

“لا نحس بشيء مختلف داخل القطار لأنه يعتمد على الكهرباء. و لكننا نعتمد على الألواح الشمسية لأول مرة لتوليد هذه الكهرباء. التي تشكل جزءاً من بنية العمل الذي يحضّر من قبل Infrabel.”

تعد هذه الألواح الشمسية الأولى من نوعها في أوروبا، و تنتج نحو ثلاثة آلاف و ثلاثمئة ميجاوات سنوياً، ما يكفي استخدام نحو ألف أسرة. و سيوفر المشروع نحو سبعة و أربعين مليون كيلو غراماً من الكربون المنبعث خلال السنوات العشرين القادمة.

فريدريك ساكره، متحدث باسم INFRABEL

“ يعد هذا كاستثمار صغير جداً بالنسبة لInfrabel، لأنه يشكل نحو واحد بالمئة من المجموع الكلي، ما يعادل ستة عشر مليون يورو. أي أنه غير مكلف جداً. و سيقدم فوائد هائلة للبيئة من ناحية أخرى.”

تخطط Infrabel لمد أربعة الاف قطار أخضر سنوياً.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تطبيق ليف سناب للتعرف على أنواع الشجر

علوم وتكنولوجيا

تطبيق ليف سناب للتعرف على أنواع الشجر