عاجل

تقرأ الآن:

ازمة داخل الحزب الإشتراكي اليوناني بسبب خطة التقشف الجديدة


اليونان

ازمة داخل الحزب الإشتراكي اليوناني بسبب خطة التقشف الجديدة

اثر طلب خمسة وثلاثين نائبا اشتراكيا في البرلمان اليوناني عقد اجتماع طارئ لرفضهم خطة تقشف جديدة في البلاد واستقالة نائبين آخرين، اجتمع رئيس الوزراء اليوناني جورج بابندريو بكتلته البرلمانية لتهدئة الوضع و توحيد الصف الإشتراكي .

باباندريو، يواجه حاليا ازمة داخل حزبه الاشتراكي في وقت يحاول فيه ادخال تعديل وزاري على حكومته لتسهيل تصويت البرلمان على خطة التقشف التي يطالب بها الإتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي للحصول على مساعدة مالية ثانية .

يقول اكتورا ناسياكوس احد النواب المستقيلين:“البلد يسير نحو طريق خطير، فمستقبل أطفالنا اصبح مظلما، والقيادة السياسية تواصل مسارها اللامسؤول .”

خطة التقشف الجديدة في اليونان تنص على توفير مبلغ اضافي في موازنة الدولة

من الان وحتى عام الفين و خمسة عشر، اضافة الى الاجراءات المشددة التي تقررت عام الفين وعشرة وتضمنت اصلاح نظام التقاعد وتخفيض الرواتب في القطاع العام .