عاجل

تقرأ الآن:

فيتنام تبدأ حملة للتخلص من الذخائر غير المنفجرة بتمويل أمريكي


فيتنام

فيتنام تبدأ حملة للتخلص من الذخائر غير المنفجرة بتمويل أمريكي

 

 
السلطات الفيتنامية تطلق حملة للتخلص من الذخائر غير المنفجرة من بقايا حربها مع الولايات المتحدة في خطوة أولى من مشروع تموله واشنطن لتطهير الأراضي الملوثة بمادة “العنصر البرتقالي” بالقرب من مطار دا نانج.
 
السفارة الأمريكية في فيتنام أكدت أنّ الإجراء يعد خطوة رئيسية أولى في المشروع الذي تديره بشكل مشترك وزارة الدفاع الفيتنامية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتطهير تسعة وعشرين هتكارا من الأرض. المطار القريب من الساحل الرئيسي في فيتنام يُعدّ أحد الأماكن الثلاثة الأكثر تلوثا في البلاد.
 
المكلفة بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة في فيتنام:
 
“ أعتقد أنه من العدل القول إنّ التلوث بمادة الديوكسين والعنصر البرتقالي كان أحد القضايا الأكثر تشنجاً في العلاقات بين الولايات المتحدة وفيتنام. لذلك فنحن نعمل معاً
منذ خمس سنوات لإيجاد حلول مشتركة للمشاكل البيئية خاصة، كذلك العمل معاً حول  القضايا الصحية أمر في غاية الأهمية”.
 
التعاون الأميركي الفيتنامي في المجال الصحي يتطلب المزيد من التعاون حيث يعاني
آلاف الفيتناميين من أمراض وتشوهات بسبب ذخائر الحرب السامة. المسؤولة عن هذا المركز الخاص برعاية ضحايا “العنصر البرتقالي” تقول:
 
“ عملية تطهير البيئة ورعاية ضحايا العنصر البرتقالي تكون متوازية ومتوازنة، إذا قمنا بذلك، سنخفف من آلام ومعاناة ضحايا العنصر البرتقالي “.
 
“العنصر البرتقالي“، عبارة عن تركيبة كيماوية سامة، تحتوي على مادة الديوكسين، كانت القوات الأمريكية تستخدمها على نطاق واسع أثناء الحرب الفيتنامية بين واحد وستين وواحد وسبعين من القرن الماضي.
 
الولايات المتحدة الأميركية قدمت منذ ألفين وسبعة حوالي إثنين وأربعين مليون دولار لتمويل مشروعات لتطهير البيئة وإزالة الآثار الصحية الناجمة عن التلوث بمادة
“العنصر البرتقالي” إضافة إلى سبعة وثلاثين مليون دولار أخرى منذ عام ثمانية وتسعين للتخلص من الذخائر غير المنفجرة.