عاجل

تقرأ الآن:

بيرلسكوني مُطالبٌ بتغيير سياسته وإلا انهار التحالف الحاكم


إيطاليا

بيرلسكوني مُطالبٌ بتغيير سياسته وإلا انهار التحالف الحاكم

زعيم حزب رابطة الشمال الإيطالي الشعبوي أومبيرتو بوسي الحليف الأساسي للتحالف اليميني الحاكم في إيطاليا يدعو رئيس الحكومة سيلفيو بيرلسكوني إلى الإصغاء لمقترحاته إذا كان يريد أن يستمر شهر العسل السياسي بينهما. من بين هذه المقترحات، يقول بوسي، تخفيض الضرائب وسحب القوات الإيطالية من أفغانستان ولبنان وعدم التدخل في ليبيا.

أومبيرتو بوسي قال أمام أنصاره:

“زعامة بيرلسكوني قد تنتهي في الانتخابات المقبلة إذا لم يُصغ للمقترحات التي نقدمُها له بشكل إيجابي، على كلٍّ، حققنا برفقته إنجازات جيدة”.

بوسي أوضح أمام الآلاف من أنصاره أن استمرار التحالف مع بيرلسكوني مرهون بهذه الشروط وأن تخفيض الضرائب ممكن، لأن المال موجود ويمكن توفير ملياريْ يورو على الأقل بوقف التدخل العسكري في الخارج والاقتصاد في استهلاك الطاقة.

كما دعا إلى الكف عن التبذير والإفراط في الإنفاق على الطبقة السياسية. وتُعتبر فاتورة أجور نواب البرلمان و تمويل الأحزاب السياسية في إيطاليا الأعلى على المستوى الأوروبي.

زعيم رابطة الشمال ترك مطلب الاستقلال عن إيطاليا لأنصاره الذين كانوا يهتفون بالانفصال داعين، ومعهم بوسي، إلى اللامركزية في إدارة البلاد وتحويل مقر 4 وزارات على الأقل من روما إلى الشمال، لأنهم لا يريدون أن يكونوا “عبيدا لروما كما كان الأجداد قبل قرون” على حدِّ قول أحد المناضلين المشاركين في التجمع الشعبي الذي نُظِّم في مدينة بونتيدا شمال إيطاليا.