عاجل

 خراب و دمار خلفته غارة جوية شنها حلف شمال الاطلسي ضد اهداف في العاصمة الليبية طرابلس و قال النظام الليبي انها اودت بحياة تسعة اشخاص من بينهم اطفال.
حلف الناتو اعترف بسقوط قتلى في الغارة الجوية التي شنها صباح هذا الاحد. و في رده على هذه الغارة قال وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي ان “هذه المنظمة المأجورة المتوحشة المسماة الناتو و التي تساندها حكومات مجرمة شنت غارات جوية استهدفت مدنيين قرب سوق الجمعة.”
حلف الناتو اكد على لسان الناطق الرسمي باسمه ان الناتو ياسف لسقوط قتلى في هذه الغارة و هو يبذل كل ما بوسعه لحماية المدنيين في ليبيا الا انه على نظام القذافي أن يعمل على وقف العنف و الاستجابة الى مطالب المجتمع الدولي.”
 
الناتو كان اتهم بدوره نظام العقيد الليبي بتخزين تجهيزات و معدات عسكرية في المناطق السكنية اضافة الى استعماله لسطوح المساجد كقواعد لاطلاق الصواريخ كما تظهره صور بثها الناتو وقال انها لصواريخ اطلقتها كتائب القذافي من سطح احد المساجد في مدينة زليطن.