عاجل

تقرأ الآن:

ريشارد أبولافيا، نائب رئيس شركة تيل غروب كوربورايشن: " خلال معرض بورجي، سوف نرى تفائلا جديدا في ميدان الطيران "


علوم وتكنولوجيا

ريشارد أبولافيا، نائب رئيس شركة تيل غروب كوربورايشن: " خلال معرض بورجي، سوف نرى تفائلا جديدا في ميدان الطيران "

مقابلة مع ريشارد أبولافيا، نائب رئيس شركة تيل غروب كوربورايشن.

يورونيوز: معرض باريس للطيران يعتبر من أهم الأحداث في مجال العروض التجارية و الصناعية و الإعلانات في الطيران. فماذا تتوقع من نسخة هذا العام؟

ريشارد أبولافيا: هذه الطبعة ستحمل في طياتها أمورا جديدة عديدة، من التقدم التقني في البرامج الرئيسية إلى القفزة النوعية التي يعرفها هذا المجال. قفزة تجعلنا نتفائل بمستقبل أكثر رقيا و ازدهارا. و باختصار فإن هذه الصناعة ستبقى إلى حد بعيد في معزل عن الإتجاهات الإقتصادية العالمية المتوترة.

يورونيوز: الشركات الكبرى المصنعة للطائرات اتجهت نحو الرفع من انتاجاتها في الوقت الذي تتوقع فيه اللجنة الدولية للنقل الجوي انهيارا في أرباح شركات الطيران. في رأيكم ما هي التصورات المستقبلية لهذه الصناعة؟

ريشارد أبولافيا: الأرقام في الوقت الراهن جد إيجابية من حيث عدد الرحلات الجوية. أسعار النفط المرتفعة حاليا كفيلة بتشجييع شركات الطيران على استخدام المعدات الجديدة (و لو أن هذه الأسعار و رغم ارتفاعها تبقى مقبولة و سوف لن تؤدي إلى افلاس الشركات التي تعاني من العجز المالي). كما أن المؤسسات الحكومية و الخاصة تواصل استثماراتها المالية في هذا القطاع الذي يوفر فرصا استثمارية كثيرة. صحيح أن عدد المسافرين هو في تقلص ملحوض و إذا اتبعنا المؤشرات الإقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا التي تعرف تباطؤا نسبيا فإننا سنواجه في المستقبل القريب فائضا فيما يتعلق بالعرض.

يورونيوز: في الوقت الذي اختارت فيه شركة ايرباص اعادة تفعيل طائرتها أ320 التي أصبحت تمتلك محركا جديدا في انتظار مزيد من التقدم التكنولوجي الذي يسمح لها بإطلاق طائرة جديدة أكثر تطورا، أصبحت كل الأنظار موجهة إلى الشركة المنافسة بوينغ. ماذا يمكنك القول في هذا الشأن؟

ر أ : ايرباص هي في الطريق الأمثل. محركات طائراتها الجديدة هي بمثابة القفزة التكنولوجية الحديثة التي بامكانها توفير معدات جديدة خلال خمس و عشر سنوات. معدات سوف تتهاتف عليها أكبر شركات الطيران. أظن أن بوينغ سوف تحذو حذو أيرباص و ذلك باعادة تهيئة نموذج 373. بوينغ مطالبة بالإسراع في تنفيذ هذا البرنامج. لكنه من الصعب جدا بالنسبة لشركة مثل بوينغ أن تقوم بإطلاق نموذج جديدا بعد تكبدها لخسائر مالية فادحة في الأسواق.

يورونيوز: ما نشاهده اليوم في كل أنحاء العالم، أن فرص السفر بتكلفة معقولة ازدادت بصورة ملوحضة. هل تعتقد ان الأمور ستستمر في هذا الإتجاه؟

ر أ : للأسف فإن هذا الإتجاه سوف يندثر، و هذا ما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية و في أوروبا. لحسن الحظ أن في قارة أسيا تبقى الأسعار معقولة و في متناول العامة. أمام أسيا خمس إلى عشر سنوات من النمو في هذا المجال، بعدها ستعود الأمور على ما عليه في القارات الأخرى.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تحتضن بلجيكا هذا النفق ضمن مشروع للخطوط الحديدة تعمل بالطاقة الشمسية. و يصل القطار بين باريس و أمستردام مروراً بمدينة أنتويرب و عدد من المناطق في بلجيكا. يوجد على سطح النفق ستة عشر ألف لوحة شمسية.

علوم وتكنولوجيا

تحتضن بلجيكا هذا النفق ضمن مشروع للخطوط الحديدة تعمل بالطاقة الشمسية. و يصل القطار بين باريس و أمستردام مروراً بمدينة أنتويرب و عدد من المناطق في بلجيكا. يوجد على سطح النفق ستة عشر ألف لوحة شمسية.