عاجل

الدبابات السورية تدخل مزيدا من البلدات شمال غرب البلاد. بلدة بداما المحاذية لجسر الشغور والواقعة على الحدود مع تركيا كانت أخر الاماكن التي اقتحمها الجيش السوري في إطار عملية عسكرية وامنية بدأها منذ ايام في ريف مدينة ادلب.

اعتقالات لعشرات الاشخاص واحراق عدد من المساكن هي حصيلة الاقتحام الاخير للبلدة الحدودية يقول الحقوقيون، الذين برروا اقتحام بداما لكونها مركز تزويد اللاجئين السوريين القابعين على الحدود التركية بالمؤون.

لاجئون وصل عددهم اليوم إلى أكثر من عشرة الاف شخص، بعضهم افترش العراء واخرون نصبوا الخيام غير بعيد عن ديارهم التي هجروها خوفا من عمليات قمع وقتل أكدوا ان النظام يمارسها في حقهم.