عاجل

تقرأ الآن:

هيلينا بونير، زوجة آندرِيْ ساخاروف، تفارق الحياة في بوسطن


روسيا

هيلينا بونير، زوجة آندرِيْ ساخاروف، تفارق الحياة في بوسطن

هيلينا بونير المنشقة عن النظام السوفياتي سابقا وزوجة عالم الفيزياء وأبي القنبلة النووية السوفياتية أندرِيْ ساخاروف تفارق الحياة عن عمر ناهز الثمانية والثمانين عاما بعد صراع طويل مع المرض.

هيلينا غْيُورْغِيفْنَا بونير، التي كانت من أبرز المناضلات من أجل احترام حقوق الإنسان في الاتحاد السوفياتي سابقا طيلة 20 عاما، توفيت في بيتها في مدينة بوسطن الأمريكية.

هذه الناشطة السياسية، التي عُرفت بانتقاداتها اللاذعة للنظام الشيوعي منذ بداية الستينيات من القرن الماضي، استقالت من الحزب الشيوعي السوفياتي في العام 1962م خلال أحداث ربيع براغ في تشيكوسلوفاكيا سابقا.

تزوجت هيلينا بونير من العالِم النووي آندري ساخاروف في العام 1972م الذي انشق بدوره عن النظام الشيوعي ومنعته موسكو من الذهاب إلى العاصمة النرويجية أوسلو لتَسُلُّمِ جائزةِ نوبل للسلام. حينها تكفلتْ هيلينا بتسلُّمِ الجائزة نيابةً عنه.

هيلينا بونير، التي وُلدتْ في العام 1923م، نشأت في أسرة شيوعية ناشطة سياسيا عانت القمع والاضطهاد بسبب مواقفها. والدها، الذي كان صديقا للزعيم اليوغوسلافي الماريشال جوزيف بروس تيتو ونظيره البلغاري غيورغي ديميتروف، أعدمه ستالين عام 1938م، وسُجنتْ والدتها 18 عاما في سجون الاتحاد السوفياتي سابقا ومحتشداتها.

هيلينا بونير المُثقَلة بعبء نحو 9عقود من العيش في قلب الدوامات السياسية والحروب التي هزت القرن 20م ترحل اليوم تاركة وراءها إرثا محترَما من النضال من أجل حقوق الإنسان.