عاجل

الرئيس السوري بشار الأسد وجه خطابا للشعب السوري حول الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد مباشرة من جامعة دمشق.

واستهل الأسد خطابه بالتعبير عن تعازيه لعائلات الضحايا والشهداء الذين سقطوا في الاحتجاجات.

ودعا الى حوار وطني لاخراج سوريا من الأزمة التي تواجهها مؤكدا أن هذا الحوار يمكن أن يفضي الى دستور جديد.

وقال:” ان الحوار سيكون شعار المرحلة المقبلة وأن مستقبل سوريا اذا أردناه أن ينجح مبني على هذا الحوار مشيرا الى أن لجنة الحوار ستعقد اجتماعا قريبا تدعى اليه مئة شخصية”.

وتعتبر هذه الكلمة الثالثة للأسد منذ آذار مارس المنصرم تاريخ بدء الحركة الاحتجاجية التي لا سابق لها في سوريا منذ توليه السلطة سقط فيها أكثر من 1200 قتيلا حسب منظمات حقوقية.