عاجل

تقرأ الآن:

فارون مشيا على الأقدام من قرية بادما السورية الى تركيا


تركيا

فارون مشيا على الأقدام من قرية بادما السورية الى تركيا

قناة يورونيوز تمكنت من العبور الى الأراضي السورية و بالتحديد الى قرية بادما

الواقعة على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود التركية، القرية تتعرض منذ يومين الى حملة عسكرية ضخمة من قبل قوات النظام السوري على غرار ما حدث في بلدة جسر الشغور القريبة منها و ذلك منذ حوالي اسبوعين وعلى خطى اهالي جسر الشغورن يحاول آلاف الفارين من بادما الإلتحاق بإخوانهم في محافظة هاتاي التركية حيث يقبعون في مخيمات للاجئين اعدها لهم الهلال الأحمر التركي .

هؤلاء، يقطعون مسافات طويلة مشيا على الأقدام، زادهم الوحيد القليل من الخبز و الماء والكثير من مشاهد القمع التي عاشوها في قريتهم او سمعوا عنها في قرى و بلدات سورية اخرى.

يقول مصطفى باغ مراسل يورونيوز:“نحن الآن في الأراضي السورية هذه الجبال تقع بين سوريا و تركيا و يجب ان نقطع المسافة مشيا مثلما تفعل هذه العائلة السورية التي سأسالها عن الوضع في قريتها”

يقول احد السوريين الفاريينمن بادما:“الوضع صعب للغاية في منطقتنا، هناك العديد من الدبابات والأسلحة وقد يقتلون الأطفال والنساء والشيوخ . الآن في اللاذقية هناك باخرتان من الأسلحة المتأية من إيران”

عبر مسالك جبلية وعرة يواصل هؤلاء رحلتهم ، للعبور الى الأراضي التركية وقد يتحصلوا في الأثناء على بعض المساعدات الإنسانية.

يقول مراسل يورونيوز:“نحن الآن على الحدود السورية التركية، لاحظتم كيف تمكن بعض السوريين من تجاوز الأسلاك الشائكة والعبورالى الأراضي التركية. خلال الأربع و العشرين ساعة الماضية ، تمكن خمسمائة شخص من الفرارالى تركيا بينما ينتظر ستة آلاف آخرين المصير ذاته