عاجل

تقرأ الآن:

اليونان بين مطرقة الشارع الغاضب و سندان التعهدات تجاه أوروبا


اليونان

اليونان بين مطرقة الشارع الغاضب و سندان التعهدات تجاه أوروبا

احتجاجات الشارع اليوناني ضد سياسات الحكومة التقشفية لم يثن وزراء المالية لدول الاتحاد الاوروبي من تاجيل اقرار الدفعة الجيدة من المساعدات المالية لليونان و البالغة اثني عشر مليار يورو و التي كان من المقرر ان تسلم الى اثينا بداية الشهر المقبل.

هذه الدفعة الثانية من المساعدات تندرج في اطار حزمة مساعدات مالية اقرها الاتحاد الاوروبي و صندوق النقد الدولي لليونان و تيلغ قيمتها الجملية مئة و عشرة مليارات يورو.

وزير المالية الايرلندي اكد ليورونيوز ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه بحاجة الى ان يصادق عليه البرلمان اليوناني و هذا امر طبيعي و لا يجب ان يؤدي هذا الى تاخير في تسليم هذه المساعدات و لذلك ارجو ان تتسلم اثينا هذه الدفعة من المساعدات بداية الشهر المقبل.

مقابل ذلك على حكومة جورج باباندريو ان تقوم بمجموعة جديدة من الاصلاحات الاقتصادية من بينها خصخصة بعض القطاعات و هو ما يرفضه الشارع اليوناني.

الضغط بات موجها ضد الحكومة اليونانية كي يمنع تكرر الازمة نفسها في دول الجوار الاوروبي. المثير للقلق هو عدم توفر مخطط بديل لدى وزراء مالية منطقة اليورو. اذ قد يتم اللجوء الى اقرار اجراءات جديدة في حالة لم الحكومة اليونانية من الايفاء بتعهداتها تجاه اوروبا.