عاجل

الدراسة عن بعد

تقرأ الآن:

الدراسة عن بعد

حجم النص Aa Aa

في السابق، كان التعليم في المجتمعات النائية تحديا رئيسيا. ولكن في عصر الإنترنت لم يعد المكان عقبة في طريق التعلم.

اسكتلندا: دروس عبر الشبكة

في جزر أوركني Orkney على امتداد الساحل الشمالي في اسكتلندة، يسكن المواطنون في اماكن جغرافية متفرقة ومعزولة عن الطريق الرئيسى ، خاصة في فصل الشتاء ، الأمر الذي يجعل من فرص الحصول على التعليم امرا صعبا. لذلك اجتمعت جامعات هايلاند واسكتلندا لمواجهة التحدي من خلال مراكز دراسية صغيرة في الجزر، مرتبطة بشبكة مرئية.. محاضرات الفيديو هي العامل الرئيسي للنظام. بفضل هذه التكنولوجيا ، تتمكن الجامعة من اختيار المواقع لبث دروسها، خاصة درس الآثار حيث بامكتنهم مشاهدة المواقع القديمة وأطلال ما قبل التاريخ. في الماضي ، الكثير من الشباب اضطروا إلى مغادرة الجزر من أجل الحصول على التعليم. الآن اصبح بامكانهم البقاء هنا.

البرازيل: التلفاز في الغابة

بعض المجتمعات تعاني من عزلة اكبر، كتلك الموجودة في غابات الأمازون في البرازيل. بالنسبة للبعض، الوصول الى اقرب مدرسة يتطلب قضاء ساعات طويلة.

حل هذه المشكلة تطلب الكثير من الوقت. المسؤولون وجدوا حلا من السماء. في ريو نيغرو، في غابات الامازون، لان المدن والمدارس بعيدة، اصبح الذهاب إلى المدرسة امرا مستحيلا. لذلك فان المدرسة هي التي جاءت الى الطلاب. الدروس تبث عبر القمر الاصطناعي، مباشرة، الى المدارس المجهزة بوسائل الاستقبال. بامكان الطلاب ان يتوجهوا بالاسئلة الى المعلمين عبر شبكة الانترنت باستخدام الكاميرا.

اربعون مدرسا يبثون الدروس من مانوس ، يمكن التقاطها عبر 549 مدرسة متفرقة في جميع أنحاء الامازون حيث لا توجد صفوف بل استوديوهات حقيقية مع كاميرات واجهزة دون طلاب. ثلاثون الف طالب تقريبا يتعلمون عن بعد بنجاح . تبلغ كلفة المشروع 14 مليون دولار تدفعها حكومة الامازون. دول مثل كندا واستراليا يتطلعون الى دراسة هذا النموذج التعليمي.

استراليا:مدرسة الأنترنيت

استكشاف العالم مع الوالدين قد يكون تعليما في حد ذاته ، ولكن الفتاة اليابانية ، آنا ، تتعلم عن طريق مدرسة بريسبان في استراليا للتعليم عن بعد. انها على اتصال مع المدرسين يوميا عن طريق الكمبيوتر المحمول بفضل الانترنت. فالمرونة في التعليم عن بعد يتيح ممارسة نشاطات رائعة بسبب الاوقات الحرة بين الدروس، لذلك انه محفز كبير للطلاب. فمدرسة بريسبان للتعليم عن بعد تتوجه الى 3400 طالب في جميع أنحاء العالم . في البداية ، كان التعليم عن بعد لطلبة الطب والأسر في المناطق النائية .ولكن بتطور التكنولوجيا ، اصبح بالإمكان الان توفيرالتعليم للجميع ، في كل مكان وزمان. ففي هذا البلد الواسع، يتزايد عدد الذين يتعلمون عن بعد. بالنسبة لهم، انها مدرسة المستقبل.

www.guardian.co.uk/education/www.wise-qatar.org/www.brisbanesde.eq.edu.au