عاجل

تقرأ الآن:

اوروبا و أثينا تسعيان لانقاذ اليونان من الازمة الاقتصادية


أوروبا

اوروبا و أثينا تسعيان لانقاذ اليونان من الازمة الاقتصادية

رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو يقترح تخصيص تمويلات من ميزانية الاتحاد الاوروبي لمساعدة اليونان استكمالا لقروض دولية تم منحها لاثينا من قبل الدول الاوروبية وصندوق النقد الدولي لتمكين اليونان من مواجهة التزاماته المالية في الميزانية ولجهة تسديد الدين العام. و مما قاله رئيس المفوضية الاوروبية “ الاعتقاد سائد ان المجموعة الاوروبية يمكنها ان تبرر اللجوء الى مشاركة القطاع الخاص بالحلول المطروحة للازمة المالية اليونانية شرط ان لا يؤدي ذلك ال الوصول الى مراحل عدم التمكن من الدفع للمساهمين و شرط ان تتم المشاركة بالتنسق مع المصرف المركزي الاوروبي “

الخبير الاقتصادي

Pierre Defraigne قال في حديث خاص بيورونيوز “ لو تم فرض أي حل فسيكون ضمن خطة اعادة الهيكلة او اعادة جدولة الديون اي في اطار العجز عن الدفع فسيتم التركيز على ضرورة توافق المساهمين على الخطوات المصرفية و عدم تعريضهم للعجز في المدفوعات اي تجنيبهم لاي اثر ناجم عن الدين اليوناني”

رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو طلب الثقة في حكومته بعد ان ادخل تعديلا عليها تمثل بالخصوص في تعيين احد اقطاب الحزب الاشتراكي ايفانغيلوس فنيزيلوس وزيرا للمالية لتبني خطة تقشف غير شعبية, وهو شرط فرضه الاتحاد الاوروبي لمساعدة اليونان على تفادي الافلاس..

حل الازمة المالية اليونانية قد لا يأتي من الحكام في اوروبا بل من النظام المصرفي

فهل سيعوم هذا النظام الاقتصاد اليوناني و مقابل ماذا و هل الاضواء باتت مسلطة على المصارف الاوروبية