عاجل

مع تأهب اليونان لتنفيذ خطط تقشفية وصفت بالمؤلمة، قال رئيس المفوضية الاوروبية “مانويل باروسو” الذي التقى رئيس الوزراء اليوناني في بروكسل، ان التصويت على اجراءات جديدة للخصخصة الاسبوع المقبل، أمر حاسم لاقتصاد اليونان.

وقال رئيس الوزراء اليوناني اثر لقائه رئيس الاتحاد الأوروبي “هيرمن فان رومبوي” ان بلاده مصممة على القيام بالاصلاحات الاقتصادية الضرورية.

جورج باباندريو – رئيس الوزراء اليوناني

“أود القول إننا ملتزمون حكومة وشعبا بتطبيق البرنامج، حتى نتقدم ونقوم بما هو ضروري، بهدف جعل بلدنا في وضعية مالية أفضل بكثير…”.

وكان وزراء مالية دول منطقة اليورو منحوا اليونان أسبوعين لتبني خطة تقشفية جديدة، مقابل الحصول على مساعدات مالية تجنب اليونان الافلاس.

من جانبهم يعتزم المتظاهرون تنظيم تجمع حاشد هذا اليوم، عشية التصويت في البرلمان على الثقة في الحكومة الجديدة لباباندريو، الذي يتمتع حزبه الاشتراكي بأغلبية المقاعد في البرلمان.