عاجل

تقرأ الآن:

الشارع اليوناني يواصل احتجاجاته ضد سياسات الحكومة الاقتصادية


اليونان

الشارع اليوناني يواصل احتجاجاته ضد سياسات الحكومة الاقتصادية

ككل صباح يعد دميتري البالغ من العمر خمسين عاما قهوته الصباحية و على غير العادة لا شيئ يجبره على مغادرة منزله فهو عاطل عن العمل منذ بضعة اشهر حيث كان يعمل في شركة لبيع السيارات قبل ان يتم تسريحه.

“ انت بائع جيد و تعمل بتفان و لكن نحن مضطرون للاسف للتخلي عنك”. بهذه الكلمات نقل لنا دميتري المقابلة التي جمعته برب عمله و قرر اثرها التخلي عن خدماته.

سألناه هل لازلت تحافظ على الامل فاجاب بتهكم يخفي كثيرا من الحزن و المرارة

“الامل ماذا تعني هذه الكلمة باليونانية؟ الامل كلمة لا توجد في قاموسنا. و لا اعرف ماذا تعني.”

اكثر من ستة عشر في المئة من اليونانيين باتوا عاطلين عن العمل منذ الثلاثي الاول للسنة الجارية. أي ان واحدا على كل ستة يونانيين بات دون عمل. السيد جورج كتروغالوس و هو خبير في القانون يقول :

“ما يحدث اليوم في اليونان يشبه الطلاق بين الشعب و الحكومة التي تحاول جاهدة ايجاد مخرج لهذه الازمة الا ان التوتر لا يزال سيد الموقف في علاقتها بالشعب. سيتم تنظيم استفتاء في سبتمبر ايلول المقبل الا أنني اعتقد انه سيتم تنظيم انتخابات سابقة لاوانها عوض الاستفتاء.”