عاجل

تقرأ الآن:

النظام السوري يواصل قمعه على المعارضين رغم وعود بشار بإصلاحات


سوريا

النظام السوري يواصل قمعه على المعارضين رغم وعود بشار بإصلاحات

اهالي مدينة حما خرجوا لتشييع جنازة طفل في الثالثة عشر من عمره قتل يوم الثلاثاء الماضي على يدي قوات الأمن السورية عند اطلاقها النار لتفريق مظاهرات مناهضة للنظام.

الطفل هو احد سبعة اشخاص لقوا حتفهم في انحاء متفرقة من سوريا في مظاهرات رافضة لخطاب بشار الأسد ، مظاهرات حصلت خلالها مواجهات بين مناوئي و مؤيدي النظام ،دافعت فيها قوات الأمن السورية على المؤيدين.

وعود الأسد بحوار وطني و إصلاحات شاملة لم تلقى صدى لدى آلاف المتظاهرين في حمص، كما رفض اللاجؤون السوريين العودة الى قراهم و بلداتهم مثلما طلب منهم الرئيس السوري ،خوفا من مصير مجهول قد يكون في انتظارهم، حيث يدلي احد سكان بلدة جسر الشغور بشهادته حول ما شاهده هناك و يقول: لقد رأيت بأم عيني ما جرى في جسر الشغور لقد وضعوا اشخاصا في مجمع صناعي و حولوه الى سجن. لقد عذبوا الرجال و سلخوا جلودهم و عذبوا اولئك الذين عادوا من اللاجئين و قام الشبيحة بتعرية النساء و اغتصابهن.”

عشرة آلاف لاجىء سوري يقبعون في مخيمات بمحافظة هاتاي التركية، فر معظمهم من بلدة جسرالشغور