عاجل

تقرأ الآن:

الأناقة والفخامة في التحضيرات الملكية للزفاف الأميري البرّاق في موناكو


ثقافة

الأناقة والفخامة في التحضيرات الملكية للزفاف الأميري البرّاق في موناكو

هذا هو الزواج الأول لأمير حاكم في الإمارة منذ زواج الأمير الأب Rainier III الثالث من Grace Kelly في خمسينيات القرن الماضي.

و يأتي الزواج بعد علاقة استمرت أربع سنوات بين الأمير و البطلة السابقة للألعاب الأولمبية.

يورونيوز،

هذا الزواج هو صفحة جديدة لموناكو، عودة لأيام المجد ربما. هل هذا ما تراه؟

الأمير ألبرت،

طبعاً، ستكون الأمور مختلفة، و لكن من وجهة نظر أخرى.

من الواضح أنها ستكون فرصة للعمل كعائلة. و أعتقد أنه يمكن لشارلين مساعدتي في بعض المسؤوليات، مع الأخذ بعين الاعتبار اهتماماتها و أعمالها الخاصة. ستكون الأمور مختلفة حتماً.

الأمير ألبرت،

كيف سيكون شعورك خلال مسيرك في الممر وصولاً إلى المذبج؟

شارلين ويتستوك،

سيكون المسير طويلاً. لذا أعتقد أنني سأسل نفسي “هل وصلت؟” “هل أنا هناك؟” لا أعلم، لا يمكنني التكهن الآن بما سأفكر به في ذلك اليوم و أو لاحقاً أو حتى ما سأفعل أيضاً. أعمل حالياً للوصول إلى تلك النقطة، و كما تعلمين يمكن للأفكار و المشاعر أن تتغير بين حالياً و لاحقاً.

أنا واثقة بأنني سأكون رائعة.

الأمير ألبرت،

لا أعتقد أن ذلك يتضمن المسير على الممر أو خلال المراسم، و إنما خلال هذه الأيام فعلاً. سأفكر كثيراً بوالديّ، الغائبان جسدياً، و الباقيان معنا روحياً، بشكل أكيد، خلال هذه الاحتفلات، و في قلب و عقل الجميع أيضاً.

يورونيوز،

إذا عدنا بالوقت إلى الوراء قليلاً. و أعتذر إن كان ذلك شخصياً جداً. كيف تقدمت لخطبة الآنسة ويتستوك؟

شارلين ويتستوك للأمير،

يمكنك عدم الإجابة!

الأمير ألبرت،

سأقوم بالإجابة عن السؤال. كانت مفاجأة بالنسبة لها حقاً. أعتقد أنها لم تتوقع ذلك أن يتم حينها، أي في وقت لاحق أو آخر. ليس يومها.

شارلين ويتستوك،

لم أتوقع ذلك في كل الأحوال. لكنه واقع الآن.

يورونيوز،

على حين غرة إذن؟

شارلين ويتستوك،

كانت مفأجاة حقاً، كنت أقول حينها “ أعتقد أنني مخطوبة (مرتبطة ) الآن، لا أريد التفكير بالموضوع، هيا لنتسوق.”

يورونيوز،

ذكرتي مرة أن العائلة هي: صوت أقدام صغيرة تجري في القصر. هل يدخل هذا ضمن خططكم؟

شارلين ويتستوك،

أكيد، بالنسبة لي! أعتقد بذلك بالنسبة لنا نحن الإثنين، متى؟ لست متأكدة. و لكنك ستعلمين قريباً.

يورونيوز،

مع احترامي الشديد، تشكلان زوجان عاديان.هل تتجادلان كما يحدث في العلاقات العادية؟

الأمير ألبرت،

لا نتشاجر فعلاً. لكن نقوم بإعطاء بعض الملاحظات هنا و بعض التعليقات هناك. و بعض التصرفات أيضاً

شارلين ويتستوك،

أعتقد أن أعز الذكريات بالنسبة لنا هي عندما نخرج في السيارة لالتقاط القمامة عند منتصف الليل، لديه قفاز و كيس في السيارة. نتوقف عندما نجد شيئاً و نلتقته و نقوم بخدمتنا للمجتمع خلال أمسية. إنه ممتع حقاً.

في الواقع! لا يفهم الناس ما نقوم به أبداً…

يورونيوز،

كيف تتسليان معاً؟ من الواضح أنكما تهتمان جداً بالرياضة، هل تسبحان معاً؟

شارلين ويتستوك،

نعم، فعلاً!

الأمير ألبرت،

نعم، نقوم بنشاطات خارجية كثيرة.

شارلين ويتستوك للأمير،

أعتقد أنني مدربة جيدة.

الأمير ألبرت،

بالتأكيد، قمنا بممارسة الكثير من الرياضات معاً، و المشي في الطبيعة أيضاً. وحدنا أو مع بعض الأصدقاء. إنها لحظات خاصة، و يمكنك أن تكون على طبيعتك تماماً، لهذا أعتبره مهماً جداً، ليس فقط بالنسبة للشريك و إنما لكل من يهمك أمرهم. إنها لحظات مهمة فعلاً.

يورونيوز،

شهر العسل سري. ماهي الوجهة؟

شارلين ويتستوك للأمير،

هيا، لماذا لا تقول أين سنذهب للجميع؟

يورونيوز،

Your hotel!

يورونيوز،

لكن ماذا تنتظران فعلاً؟

شارلين ويتستوك،

راء و ألف، راحة و استرخاء

الأمير ألبرت،

نعم، قليل من الراحة و الاستجمام. سنذهب بعد العرس إلى جنوب أفريقيا لعدة أيام و لكنها ستكون متعبة بالنسبة لي، لأنني سأحضر جلسة اللجنة الأولمبية العالمية في دوربان Durban، سأكون في غرفة الاجتماعات لمدة ثلاثة أيام، لكن سنتمكن من رؤية أصدقائنا من العالم الأولمبي و الكثير من أصدقاء و عائلة شارلين. سنقوم بعد ذلك بخوض مغامرات لا نعرفها.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تحتفل موناكو الصغيرة في الأول و الثاني من تموز/يوليو بزواج الأمير ألبيرت و بطلة الألعاب الأولمبية الجنوب افريقية شارلين ويتستوك.

ثقافة

تحتفل موناكو الصغيرة في الأول و الثاني من تموز/يوليو بزواج الأمير ألبيرت و بطلة الألعاب الأولمبية الجنوب افريقية شارلين ويتستوك.