عاجل

القيادة العسكرية الأمريكية في أفغانستان تعتبر قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما القاضي بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل أيلول/ سبتمبر الفين و اثني عشر قراراً متسرعاً و لا يتوافق مع توصيات القيادة العسكرية في أفغانستان.

جاء ذلك على لسان قائد قوات حلف شمال الأطلسي في افغانستان ديفيد بترايوس خلال كلمة ألقاها أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي، بقوله:

“ صيغة القرار الأخير أكثر تشددا من البرنامج الزمني للانسحاب الذي أوصينا به

إنه أمر مفهوم لأن هناك اعتبارات أوسع من تلك التي تفكر بها القيادة العسكرية”

و أمر الرئيس الأمريكي في خطاب ألقاه مساء الأربعاء الماضي بعودة عشرة الاف جندي إلى ديارهم خلال هذا العام و بعودة ثلاثة و عشرين الف أخرين بنهاية ايلول سبتمبر من العام القادم

و في الوقت نفسه صرح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة مايكل مولن أن خطط الرئيس الأمريكي لسحب قواته من افغانستان تتجاوز المدى المتوقع و تنطوي على مخاطر جمة.