عاجل

تقرأ الآن:

الهجرة غير الشرعية تضع معاهدة الشينغن في مهب التعديل


أوروبا

الهجرة غير الشرعية تضع معاهدة الشينغن في مهب التعديل

معاهدة شينغن لحرية التنقل داخل الاتحاد الاوربي، اضحت اليوم في مهب التغيير والتعديل مع اتفاق زعماء دول الاتحاد على تشديد اجراءات الهجرة والموافقة على تعديل يسمح للدول الاوربية باعادة فرض قيود على حدودها في حال واجهت ظروفا استثنائية وبالعودة إلى المفوضية الاوربية.

“ما توصلنا إليه إننا في حاجة إلى تقويم وتواصل ودعم افضل للدول الاعضاء التي تعاني صعوبات عند حدودها حتى تستطيع المفوضية ارسال تقارير عن حالتها إلى الخبراء في دول الاتحاد الاوربي “تقول سيسيليا ملمستروم المسؤولة في قسم الشؤون الداخلية للمفوضية الاوربية.

الخطوة الاوربية الجديدة، تأتي في ظل تزايد اعداد المهاجرين القادمين من شمال افريقيا وعدم قدرة بعض الدول الاوربية على ضبط حدودها.

“إذا كانت حدودنا الخارجية تحت ضغط كبير فسوف نحتاج إلى اجراءات استثنائية حتى تظل فكرة الشينغن محل تأييد من المواطنين الاوربيين” يقول لارس راسموسين رئيس الوزراء الدنماركي.

ورغم استبعاد الكثيرين فرض التعديل الجديد لقيود على حرية تنقل الاشخاص، إلا انه قد يمثل بداية لمرحلة جديدة في معاهدة الشينغن.

مراسلة يورونيوز مارغريتا سفروزا تقول “الان علينا الانتظار لمعرفة شكل القواعد الجديدة التي ستدخل على معاهدة شينغن، قواعد يجب ان تكون واضحة حتى لا تفتح الباب امام تفسيرات مختلفة من الدول الاوربية”