عاجل

تبنت حركة طالبان الهجوم على مركز للشرطة شمال غرب باكستان الذي أودى بحياة

عشرة شرطيين وجرح 11 اخرين مؤكدة أنها نفذته انتقاما لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على يد جنود أميركيين في غارة قرب اسلام أباد في أيار مايو المنصرم.

الهجوم نفذه مسلحون بواسطة حزام ناسف واستهدف مركز الشرطة في كولاشي المحاذية لوزيرستان الجنوبية الولاية الواقعة في منطقة القبائل كما احتجزوا مجموعة من رجال الشرطة كرهائن.

وزير الاعلام في ولاية خيبر باختونخوا شمال غرب البلاد ميان افتخار حسين قال الشرطة استعادت السيطرة على المركز وأضاف فجر انتحاريان نفسيهما وقتل انتحاري ثالث كذلك مما أدى الى استشهاد عشرة من رجال الشرطة وقتل ستة مهاجمين فيما دمر نصف مركز الشرطة في الهجوم.