عاجل

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية ظهر الإثنين مذكرة توقيف بحق الزعيم الليبي العقيد، معمر القذافي، و نجله سيف الإسلام، و صهره رئيس المخابرات الليبية، عبدالله السنوسي، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في ليبيا.

قضاة المحكمة أصدروا قرارهم خلال جلسة استماع علنية في لاهاي بهولندا، بناء على طلب تقدم به المدعي العام، لويس مورينو أوكامبو في السادس عشر من مايو/أيار الماضي.

و قالت القاضية سانجي مماسينونو موناغينغ: “ توقيف معمر القذافي و سيف الإسلام القذافي يبدو ضروريا في هذه المرحلة، للتأكد من أنهما لا يستمران في استخدام سلطتهم للتستر على الجرائم التي ارتكبتها قوات الأمن “

و يتهم المدعي العام القذافي، و نجله سيف الإسلام، و صهره السنوسي، بالمسؤولية عن عمليات قتل واضطهاد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية ارتكبتها قوات الأمن الليبية بحق المدنيين في عدة مدن، خصوصا في طرابلس و بنغازي و مصراته منذ الخامس عشر فبراير/شباط الفائت، تاريخ اندلاع الانتفاضة الشعبية غير المسبوقة ضد نظام العقيد، الذي يبدو أنه فقد شرعيته دوليا كما فقدها داخليا.