عاجل

تقرأ الآن:

مثقفو سوريا يبحثون في دمشق مخرجا للأزمة السورية


سوريا

مثقفو سوريا يبحثون في دمشق مخرجا للأزمة السورية

اجتماع غير مسبوق يضم نحو مائتين من المثقفين والشخصيات المستقلة في سوريا، مرتقب اليوم في العاصمة السورية، دمشق، لبحث الخروج من الأزمة الحالية.

و عشية الاجتماع، وسع الجيش السوري، أمس نطاق عمليته العسكرية في بلدة القصير السورية، القريبة من لبنان، ما دفع مئات الأشخاص إلى اللجوء إلى الجانب الآخر من الحدود.

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، صرح الأحد أن الجنود كانوا أمس في ضواحي بلدة القصير، الواقعة على بعد 15 كيلومترا من الحدود مع لبنان.

في الأثناء، قال مصدر أمني لبناني، إن الكثير من الأسر خاصة النساء والأطفال، فروا من القصير منذ ليلة السبت متجهين إلى لبنان.

و كان المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي يتخذ مقرا له في لندن، قد أفاد السبت الماضي عن مقتل مدنيين في القصير، برصاص قوات الأمن السورية، التي عززت وجودها في البلدة منذ الجمعة الفائت.

إلى ذلك ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن العائلات المهجرة من مدينة جسر الشغور بمحافظة “إدلب” واصلت العودة إلى منازلها، حيث عاد أكثر من سبعمائة مواطن من المخيمات التركية إلى جسر الشغور، بعدما أعاد الجيش الأمن والطمأنينة إلى المدينة، الواقعة على الحدود السورية -التركية.