عاجل

تقرأ الآن:

إضراب عام في اليونان احتجاجا على اجراءات التقشف الجديدة


اليونان

إضراب عام في اليونان احتجاجا على اجراءات التقشف الجديدة

مظاهرات احتجاجية و إضراب عام هو المشهد الذي يميز اليونان اليوم. اليونان الغارقة في أزمة ديون خانقة تنتفض من جديد و غضب الشارع يتصاعد ضد اجراءات التقشف الحكومية الجديدة.

مظاهرة احتجاجية جابت صباح اليوم شوارع العاصمة اليونانية، أثينا انتهت عند مقر البرلمان.

أكثر من خمسة آلاف من أفراد الشرطة انتشروا في وسط أثينا، تحسبا للمظاهرات التي نظمها عمال القطاعين العام و الخاص.

هذا المواطن يقول: “ إنها تدابير شاملة و لن تكون فعالة. فلو كانت كذلك سنظهر بعض الصبر، لكننا لا نعتقد أنها ستكون ناجحة”

في الأثناء بدأت هذا الثلاثاء نقابات العاملين في القطاعين العام والخاص إضرابا عاما لمدة ثمان و أربعين ساعة.

الإضراب أدى إلى إصابة قطاع النقل والخدمات العامة الأخرى بحالة من الشلل.

مواطن آخر يقول: “ إن وضع العمال مأساوي، فنحن أقرب إلى مستويات الفقر، و الحكومة أعلنت الحرب علينا، و سنرد عليها بحرب آخرى “

و يأتي هذا التصعيد العمالي بالتزامن مع بدء مناقشات البرلمان لحزمة إجراءات التقشف الجديدة.

إجراءات حث رئيس الوزراء اليوناني، جورج باباندريو، البرلمان على إقرارها

حتى تتفادى البلاد إعلان إفلاسها بحلول منتصف الشهر المقبل.

باباندريو، قال أمس أمام البرلمان، إن التصويت لصالح إجراءات التقشف سوف ينهي حالة عدم اليقين التي تعيشها اليونان.

و من المرتقب أن يصوت البرلمان اليوناني غدا على حزمة اجراءات التقشف الجديدة، التي وضعها صندوق النقد الدولي و الإتحاد الأوروبي، كشرط للحصول على الدفعة الخامسة من حزمة القروض الدولية لليونان، و قيمتها إثنا عشر مليار يورو.