عاجل

تحيي رومانيا الذكرى السبعين لمجرزة ياش التي ذهب ضحيتها حوالي اثني عشر الف يهودي لقوا حتفهم على يد الديكتاتورية العسكرية الفاشية خلال حكم الديكتاتور المارشال أون أنتونسكون الذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء من العام الف وتسعمائة واربعين إلى العام الف وتسعمائة واربعة واربعين.

و وقعت المجزرة في مدينة ياش شمال رومانيا وهي ثاني أكبر مدينة من حيث عدد السكان بعد العاصمة الرومانية بوخارست.

الرئيس الروماني ترايان باسيسكو أكد على ضرورة تحمل المسؤولية التاريخية جراء هذه المجزرة البشعة التي لا يمكن تبريرها أبداً على حد قوله.

و لقي آلاف اليهود مصرعهم فيما يعرف بقطارات الموت التي اقتيدوا اليها فيما تمت تصفية جزء آخر من اليهود في التلال المحيطة بالمدينة و تم دفنهم فيها، و مازالت بعض المقابر شاهدة حتى اللحظة على حجم المجزرة البشعة.