عاجل

وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد هي أول امرأة تفوز برئاسة صندوق النقد الدولي. ولدت كريستين مادلين أوديت لاغارد عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين، عملت كمحامية في مجال حقوق العمل والتنافس. بدأت أولى خطواتها المهنية مديرة للمكتب الدولي بيكر أند ماككينزي في مدينة شيكاغو الأمريكية. ثقافتها الأنغلوسكاسونية دفعت نجمها إلى البزوغ على مسرح الاقتصاد العالمي. لاغارد التي تمارس اليوغا والغطس والسباحة لا تأكل اللحوم ولا تتناول المشروبات الروحية.

الأزمتان المالية والاقتصادية، ومشكلة الديون بمنطقة اليورو منحت لاغارد الفرصة لإظهار قدراتها والتفوق على أقرانها. لمواجهة الأزمة اليونانية تضامنت مع نظرائها الأوروبيين في مطالبة حكومة جورج باباندريو بتطبيق إجراءات تقشفية صارمة، كما أنها كانت من أهم المتحدثين عن إمكانية إعادة هيكلة الديون اليونانية.

إفتقارها إلى الخبرة في عالم السياسة لم يمنعها من أن تكون أول امرأة تتولى وزارة الاقتصاد في فرنسا تحت رئاسة نيكولا ساركوزي عام ألفين وسبعة. بعد بداية شابها التعثر أصبحت شخصا لا يستغنى عنه بفضل إدارتها الحكيمة للأزمة الاقتصادية والتي مكنت فرنسا من تخفيف الخسائر. كريستين لاغارد الآن هي الشخص الذي دام أطول مدة في وزارة الاقتصاد في ما بعد الجمهورية الفرنسية الخامسة.

في ألفين وتسعة صنفت مجلة فوربس لاغارد في المرتبة السابعة عشرة ضمن النساء الأكثر تأثيرا في عالم اليوم.