عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تتخلى عن الطاقة النووية بحلول العام 2022م


ألمانيا

ألمانيا تتخلى عن الطاقة النووية بحلول العام 2022م

بأغلبية واسعة صَوَّتَ نوابُ البرلمان الألماني، الممثلون للائتلاف الحاكم والمعارضة على حد سواء، لقانونٍ تتخلى بموجبه ألمانيا عن الطاقة النووية تدريجيا، لتُغلق آخر مفاعل نووي من مفاعلاتها السبعة عشر بحلول نهاية عام 2022م.

يأتي هذا الإنجاز بعد عقود طويلة من النضال والاحتجاج قادها الخضر والاجتماعيون الديمقراطيون لتحقيق هذه الغاية وعجلت به كارثة محطة فوكوشيما في اليابان.

وزير البيئة الألماني نوربيرت روتغن:

“إنها المرة الأولى، ولذلك فإنها فريدة، إنها المرة الأولى التي يقع فيها الإجماع في بلد صناعي كبير على تبني مثل هذه الثورة التكنولوجية والاقتصادية، لأننا نعتقد أنها في فائدة بلدنا”.

زعيم المعارضة الاجتماعية الديمقراطية سيغمار غابرييل، الذي اعتبر هذا اليوم “تاريخيا“، لم يفوتْ الفرصة لتذكير حكومة آنجيلا ميركيل المحافظة أنها قررت التخلي عن الطاقة النووية لاعتبارات سياسية انتهازية، فيما صوت تياره لهذا الخيار عن قناعة.

زعيمة كتلة الخضر في البرلمان رينات كوناست ذكَّرت بدورها المحافظين بمواقفهم المناهضة للتخلي عن الطاقة النووية إلى حدِّ تجريم المطالبين بذلك، وقالت:

“بالنسبة إليَّ، كفانا من سخرية الدهر فأنتم اليوم قمتم بما حاربتمونه طيلة عقود”.

رينات كوناست بإدراج التخلي عن الطاقة النووية في الدستور الألماني.

في العام 2000م، عندما كان الاجتماعيون الديمقراطيون والخُضر في السلطة، كان ضمن برنامجهم إغلاق المفاعلات النووية. لكن وصول المستشارة آنجيلا ميركيل إلى الحُكم قوَّض هذا الحُلم تحت ضغط ما يُسمى في ألمانيا بـ: “اللوبي النووي”.

يُذكَر أن تخلي ألمانيا عن الطاقة النووية يثير مخاوف أوروبية من ارتفاع أسعار الطاقة الكهربائية، مما دفع المفوضية الأوروبية للطاقة إلى دعوة برلين إلى التنسيق مع بقية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال عملية الإغلاق التدريجي لمفاعلاتها.