عاجل

تقرأ الآن:

جان ميشيل جار يحيي حفل زواج أمير موناكو


ثقافة

جان ميشيل جار يحيي حفل زواج أمير موناكو

القصرالملكي في موناكو قرر تحويل زفاف الامير ألبير إلى عيد شعبي بإقامة حفلات للفنان الفرنسي جان ميشال جار وفريق البوب الأمريكي إيغلز ,وكان لليورونيوز لقاء مع الفنان جان ميشيل جار للحديث عن تحضيرات للحفل .
 
 
يورو نيوز: “ احياء هذاالحفل. هل كان فكرتك ام فكرة الامير ألبير؟
 
جان ميشال جار :“بالداية هي فكرة الامير البرت ومن ثم هي فكرة الامارة نظرا الى ان الفكرة تحولت لمشروع كنا قد تحدثنا عنه مطولا. ان نقيم حفلة كبيرة في الهواء الطلق وهذا لم يحدث أبدا من قبل لا على ساحل“الريفيرا الفرنسية أو الريفييرا الإيطالية.
الحفل سيكون عبارة عن مهرجان ضخم في الامارة والجميع مدعوا للحضور في يوم خاص جدا لالبيير و وتستوك .
 
يورونيوز:“  كيف ترون فكرة التحضير لمثل هذا الزواج وبماذا فكرتم من اجل الاستعدادات للحفل الباهر ؟
 
جان ميشال جار :” موناكو امارة تجسد الكثير من الاحلام والخيالات الجميلة على مدى عقود مضت. هذه المناسبة تشكل لحظات تاريخية للامارة وهي تعكس صورة امارة موناكو اليوم في القرن الحادي والعشرين اي عصر التكنولوجيا الهائلة.
في هذا المكان الرومانسي الجميل الذي يتمتع بشعبية كبيرة وهذا الثنائي الجميل (الامير البير و خطيبته) الذي يهتم بالقضايا البيئية وبشكل خاص المحيطات والبحار. يمكن القول إن كل شيء متناغم وساحر هنا .
والان تتجه انظار العالم الى الامارة من خلال الزفاف. انت تعلمين فكرة الارتباط وخواتم الزفاف وهنا اشبهها بعلاقة البحر بموناكو اي انها رمز للارتباط والحب الابدي ومن هنا جاءت فكرة تنظيم الحفل.
 
 يورونيوز :“ بعد 40 عاما من الخبرة المهنية ما هو الشيء الجديد الذي يمكن أن تقدمه اليوم على صعيد الافكار ؟
 
جان ميشال جار :“الافكار هي كالنبيذ الجيد وبالنسبة للفنان فان المشكلة هي ليست بالتجديد بل هي بالاقتراب اكثر فأكثر من الفكرة والبداية بها .
 
ومثلما يقال ان تختمر الفكرة في الرأس وان تنفذ من بعدها بالطريقة المناسبة وبمهنية وهنا استخدمت مثلا مواد صديقة للبيئة من العاب نارية وغيرها من منتجات صنعت خصيصا للحفل  .
 
 ويبدو من الواضح ان طيور النورس لم تعجبها هذه المحاولات الجاهده لحماية بيئتها من التلوث وهي ايضا منزعجة من اصوات الموسيقى اثناء البروفات فهي في كل صباح تنتقم بدخولها لغرفتي في الفندق وتخطف بعض قطع الخبر المحمص .
فهي مثل الطيور الصغيرة التي كانت عند هاتشكوك .
 

اختيار المحرر

المقال المقبل
الزواج الأميري ينشط اقتصاد موناكو

ثقافة

الزواج الأميري ينشط اقتصاد موناكو