عاجل

مسيرة احتجاجية في مينسك

تقرأ الآن:

مسيرة احتجاجية في مينسك

حجم النص Aa Aa

مئات المعارضين في بيلاروسيا خرجوا في مسيرة صامتة في العاصمة مينسك، احتجاجا على تسلط الحكومة والضائقة الاقتصادية في البلاد، حيث تراجعت قيمة العملة المحلية بنسبة ستة وثلاثين في المائة، وارتفعت نسبة التضخم.

ويأتي ذلك في وقت تستعد روسيا لاسئناف امداداتها من الكهرباء الى جارتها، التي دفعت بعد جهد فاتورة استهلاكها المقدرة بملايين اليورو.

وقد اعتقلت الشرطة عشرات المتظاهرين من بينهم عدد من الصحافيين، في هذه المسيرات التي أضحت تنظم أسبوعيا.

المتظاهرون لم يرفعوا لافتات، ومشوا في صمت وهدوء، وانما عبروا عن احتجاجهم بالتصفيق.

وكان الرئيس البيلاروسي “الكسندر لوكاشنكا” الذي أدت سياساته الى تعرض نظامه الى عقوبات من جانب الحكومات الغربية، توعد خلال الشهر الحالي بقمع اي مظاهرات احتجاجية، في وقت تشهد المعارضة حالة من الوضى بعد تعرضها لقمع الاجهزة الامنية، وعديد المعارضين البارزين الذين نافسوا لوكاشنكا في انتخابات الرئاسة في ديسمبر الماضي أدخلوا السجن.

وفيما تتعمق الازمة الاقتصادية يصعد المحتجون من نشاطهم ويعددون من نداءاتهم من أجل التظاهر عبر شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت.