عاجل

تقرأ الآن:

اقتطاع إضافي من أجور البرتغاليين لتقليص عجز الميزانية


البرتغال

اقتطاع إضافي من أجور البرتغاليين لتقليص عجز الميزانية

بعد انتخابه في الخامس من يوينو/حزيران، رئيس الحكومة البرتغالية اليميني الوسطي بيدرو باسوش كُوِيلو يطلب من البرتغاليين أمام البرلمان تحَمُّلَ تضحيات إضافية استثنائية تُضاف إلى تلك المرتبطة بالخطة التقشفية الحكومية للحصول على مساعدات من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي. وذلك، بفرضه ضريبةً بنسبة 50 بالمائة على علاوات نهاية العام.
 
رئيس الحكومة البرتغالية بيدرو باسوش كُوِيلو قال أمام البرلمان:
“حالة صناديق الدولة تُرغمني على أن أطلبَ من البرتغاليين تضحيات أكبر. هناك أهداف يجب أن نبلغها، وهذا لا يُبقِي أمامَنا بدائلَ أخرى. لكنني أعدكم أنني لن أسمح بتحميل هذه التضحيات لأناس دون آخرين وسيُوزع هذا العبء على البرتغاليين بصورة عادلة”.
 
هذا الإجراء الذي سيقتطع ما يعادل نصفَ أجرٍ شهري للبرتغاليين الذين يتجاوز دخلُهم الحدَّ الأدنى للأجور، يهدف إلى تطهير مالية البلاد من أجل اقتصاد 800 مليون يورو، وضمان تقليص عجز الميزانية هذا العام إلى مستوى 5.9 بالمائة من الناتج الإجمالي الخام.
 
ويُتوقع أن يعجل البرتغال في تنفيذ التدابير التقشفية للعام المقبل ابتداء من الخريف لدواعي النجاعة الاقتصادية وضمان تحقيق هداف السياسة التقشفيةأ.