عاجل

عاجل

إضراب في القطاع العام في بريطانيا ضد إصلاح نظام التقاعد

تقرأ الآن:

إضراب في القطاع العام في بريطانيا ضد إصلاح نظام التقاعد

حجم النص Aa Aa

عمال القطاع العام في بريطانيا في إضراب لمدة أربع وعشرين ساعة إحتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد الذي تسعى الحكومة لإعتماده. الإضراب دعت إليه أربع نقابات عمالية. العاصمة لندن وعشرات المدن البريطانية شهدت تجمعات وتظاهرات حيث تأمل النقابات في تعبئة ستمائة ألف موظف في القطاع العام في هذا اليوم الإستثنائي الذي يشكل تحديا لحكومة الإئتلاف بقيادة المحافظ ديفيد كاميرون. هذا المتظاهر يقول:

“ هناك بعض الغضب في صفوف الشعب من أولئك الذين وضعونا في هذه الوضعية بينما هم لا يُعانون على الإطلاق في حين يعيش الموظف معاناة حقيقية، هذا يقلقني”.

ما يزيد عن خمسة وثمانين بالمائة من المدارس في انكلترا وبلاد الغال قد تتأثر بهذا الإضراب علاوة على دور الحضانة والثانويات والجامعات والادارات الحكومية وكذا مراكز التوظيف. كما يتوقع ان تتأثر بالاضراب الموانىء والمطارات الدولية بسبب توقف قسم من العاملين المكلفين بالجمارك ومراقبة المهاجرين عن العمل.

حسب زعيم المعارضة إيد مليباند من الضروري معرفة نتيجة المحادثات بين النقابات والحكومة قبل الدخول في إضراب. “ من الخطأ القيام بإضراب بينما المفاوضات لا زالت مستمرة، لكن الآباء والشعب مستؤون من الطرفين، لأن الحكومة تصرفت بطريقة غير مسؤولة واستفزازية، بعد الإضراب أتمنى أن يترك الطرفان الشعارات جانبا وأن يعودا إلى طاولة المفاوضات ويمنعا حدوث هذا مرة أخرى”.

حسب النقابات نظام التقاعد الجديد سيجبر الموظف على “دفع مساهمة أكبر ولفترة أطول وسيحصل على مبلغ أقل”. ويشمل الإصلاح خصوصا تمديد سن التقاعد إلى ستة وستين عاما في ألفين وعشرين مقابل ستين عاما حاليا لأغلب المدرسين.