مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

عودة الصحفيين الفرنسيين المفرج عنهما في أفغانستان إلى باريس


فرنسا

عودة الصحفيين الفرنسيين المفرج عنهما في أفغانستان إلى باريس

عاد صباح اليوم إلى العاصمة الفرنسية باريس، صحفيا التلفزيون العمومي الفرنسي، ستيفان تابونييه و إيرفيه غيكيير، بعيد الإفراج عنهما أمس في أفغانستان، وذلك بعد فترة احتجاز استمرت ثمانية عشر شهرا.

و قد حطت الطائرة، التي كانت تقل الصحفيين في مطار فيلا كوبلي، العسكري قرب باريس، حيث كان نحو مائة شخص في انتظارهم، بينهم الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي و عقيلته، كارلا.

و عقب وصولهما صرح الصحفيان: “ أهم ما يمكن قوله هو أنهم لم يسيئوا لنا أو هددونا، لكن أسوء شيء عشناه هي الظروف المعيشية الصعبة “ يقول ستيفان تابونييه.

بدوره قال إيرفيه غيكيير للصحفيين: “ هناك العديد من الرهائن في العالم، و هذه مناسبة لأعبر عن تعاطفي مع أولئك الذين لا يزالون محتجزين أو أولئك الذين قتلوا، فهناك فرنسيون قتلوا في النيجر، و كذلك بريطانية في أفغانستان “

و تم اختطاف الصحفيين الفرنسيين العاملين في محطة فرانس 3 العامة، من قبل مجموعة تابعة لحركة طالبان في إقليم كبيسا، حيث تنتشر أغلبية الجنود الفرنسيين المتواجدين في أفغانستان. حيث كانا بصدد جمع شهادات من المدنيين الأفغان، الذين يقيمون في المنطقة استكمالا لتحقيق مصور.

فرنسا

عودة الصحفيين الفرنسيين المفرج عنهما في أفغانستان إلى باريس