عاجل

محكمة نيويورك تقرر رفع الإقامة الجبرية عن ستروس كان

تقرأ الآن:

محكمة نيويورك تقرر رفع الإقامة الجبرية عن ستروس كان

حجم النص Aa Aa

قضاء مدينة نيويورك يُفرج عن مدير صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستروس كانْ على كفالته الشخصية بعد أنباء عن إنهيار دعوى التحرش الجنسي المقدمة ضده بسبب الشك في مصداقية المدعية. القضاء قرّر أيضا رفع الكفالة التي فرضت على ستروس كان، ونزع الطوق الإلكتروني الذي يحمله، كما لم يعد يخضع لإقامة جبرية في الشقة التي استأجرها في نيويورك، إلاّ أنّ هذا لا يعني نهاية المتاعب القضائية لستروس كان.

محامو المدير السابق لصندوق النقد الدولي واثقون من أنّها بداية لتبرئة موكلهم حيث قال المحامي بنيامين برافمان في هذا الشأن: “ كنا نعتقد منذ البداية أنّ هذه القضية لم تكن بالصورة التي بدت عليها. إننا مقتنعون تماما أنّ اليوم يعدّ أول خطوة عملاقة في الإتجاه الصحيح، سنفصل في بقية الإتهامات في الخطوة التالية”.

رئيس الجلسة أكّد لدومينيك ستروس كان أنّ الملف لم يُغلق نهائياً، لأنّ الإتهامات لا زالت تلاحقه.

في المقابل، أكد كينيث تومسون محامي المدعية أنّ موكلته لم تغير كلمة من أقوالها

حول الوقائع التي حصلت في الرابع عشر أيار-مايو في إحدى غرف فندق سوفيتيل في مانهاتن، حيث قال: “ الدفاع الوحيد الذي يملكه دومينيك ستروس كان، هو أن هذه العلاقة الجنسية كانت بالتراضي. هذه أكذوبة، لقد خرج عارياً من إحدى الغرف، واتجه نحوها ممسكاً ثديها وبدأ بالإعتداء عليها، ثم أمسك عضوها التناسلي بقوة حتى كاد يضر بها”.

كينيث تومسون أشار إلى امتلاكه لأدلة مادية تدين ستروس كان بتهمة الإعتداء على عاملة التنظيف في الفندق.

ومن المقرر أن يمثل ستروس كان من جديد أمام قضاء مدينة نيويورك في الثامن عشر من هذا الشهر في جلسة قد تكون حاسمة.

هذه التطورات الأخيرة في قضية ستروس كان أنعشت آمال الاشتراكيين الفرنسيين في إنقاذ أفضل من يملكون لهزيمة نيكولا ساركوزي الرئاسيات الفرنسية المقبلة.