عاجل

تقرأ الآن:

بولندا تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي على وقع الاحتجاجات


بولندا

بولندا تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي على وقع الاحتجاجات

قبل ساعات من تولي بولندا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، البولنديون خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن عدم رضاهم بأوضاعهم الاجتماعية والمطالبة برفع الأجور وبامتيازاتٍ تُحسِّن مستوى معيشتهم.

عشرون ألفَ متظاهرٍ على الأقل كانوا يرددون “لصوص..لصوص” وهم يمرون أمام البرلمان ثم بالقرب من مكتب رئيس الوزراء دونالد تاسك في العاصمة وارسو.

في هذه الأجواء، تباشر الحكومة البولندية الجمعة رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي بعد أن جعلت أوليةَ أولوياتها إنعاشَ النمو الاقتصادي في أوروبا وتوسيعَ الاتحاد إلى دول البلقان، إذ تأمل وارسو في رؤية بروكسل توقع معاهدة انضمام كرواتيا إلى التكتل الأوروبي قبل نهاية العام.

حكومة بولندا تحاول الاستفادة من توليها قيادة التكتل الأوروبي الدورية لتعزيز موقفها قبل انتخابات أكتوبر/تشرين الأول بالتزامن مع جهودها لمكافحة البطالة والتضخم وعجز الموازنة.

يُذكر أن بولندا لا تنتمي لمنطقة اليورو، وهي البلد الوحيد في الاتحاد الأوروبي الذي سَلِمَ من الركود الناجم عن الأزمة المالية العالمية، مما شجع وزير خارجيتها رادوسلاف سيكورسكي على التجرؤ على إعطاء الدروس للاتحاد الأوروبي والقول إن بلاده “ستُدلي بآرائها وتحاول المساهمة في إيجاد الحلول”. وعبّر الوزير عن أسفه لعدم الاقتداء بنموذج بلاده في مواجهة الأزمة التي تعصف بأوروبا.