عاجل

بعد سنوات من العداء توصلت صربيا و كوسوفو الى اتفاق يقضي بتسوية عدد من القضايا التي تتعلق بالمعاملات اليومية بين الجارتين في خطوة اولى لتطبيع العلاقات بينهما.

الاتفاق يقضي كذلك بمنح بلغراد بريشتينا نسخة من السجلات المدينة لسكان كوسوفو التي لا تزال بحوزة الصرب.

الاتفاق الجديد تم برعاية الاتحاد الاوروبي الذي يؤكد على لسان ممثله الخاص في المنطقة على اهمية هذه الخطوة التي ستساعد كوسوفو على مكافحة الجريمة المنظمة المنتشرة بشكل واسع في المنطقة.

كوسوفو ذات الاغلبية الالبانية كانت اعلنت عن استقلالها من طرف واحد عن صربيا في السابع عشر من فبراير عام 2008 و ياتي التقارب الجديد بين الطرفين بهدف تسريع اجراءات صربيا للاتحاد الاوروبي.

يشار الى ان صربيا لم تعترف بعد باستقلال كوسوفو في حين اعترفت به ست و سبعون دولة حتى الان رغم ان الاقليم لم ينضم بعد الى هيئة الامم المتحدة.