عاجل

القائد العسكري السابق لصرب البوسنة “راتكو ميلاديتش“، يرفض المثول أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة، صباح اليوم الاثنين، حيث كان ينتظر أن يدفع ببراءته، من اتهامه بارتكاب جرائم ابادة، وذلك بحسب محاميه الذي قال ان موكله قرر عدم المثول، لأن المحكمة لم توافق بعد على فريق المحامين الذين سيتولون الدفاع عنه.

ويتهم ميلاديتش بارتكاب جرائم إبادة وجرائم ضد الانسانية، خلال حرب البوسنة بين عامي اثنين وتسعين وخمسة وتسعين، ويتهم خاصة بتدبير مجزرة سريبرينيتشا وبحصار مدينة سراييفو، وقد اعتقل أواخر شهر مايو الماضي في صربيا، بعد ستة عشر عاما من المطاردة.

وبحسب المحكمة فإن القاضي سيدفع ببراءة ميلاديتش، اذا رفض المتهم حضور الجلسة.