عاجل

رفض القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش إتهاماته أثناء مثوله صباح هذا الإثنين أمام محكمة الجزاء الدولية وخاصة فيما يتعلق بتهمة إرتكاب إبادة جماعية.
مع بدء الجلسة طلب القاضي الهولندي ألفونس أوري من ملاديتش أن يلزم الصمت بعد أن حاول التحدث إلى أعضاء من الحضور، إلاّ أن القائد العسكري السابق لصرب البوسنة بدا مضطرباً وقاطع القاضي عدة مرات ما استدعى إخراجه من القاعة.
ملاديتش متهم بارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب خلال حرب البوسنة بين العامين إثنين ووتسعين وخمسة وتسعين، واعتقل في السادس والعشرين أيار-مايو في صربيا بعد ستة عشر عاماً من الملاحقة.ملاديتش نقل إلى لاهاي في الحادي والثلاثين أيار-مايو، ووصف خلال الجلسة الأولى من المحاكمة التهم الموجهة إليه بأنها “بغيضة” وقال إنه كان يدافع عن بلاده.
ملاديتش متهم خصوصا بارتكاب مذبحة سريبرينيتشا في تموز-يوليو خمسة وتسعين، التي شهدت مقتل حوالي ثمانية آلاف مسلم على يد قوات صرب البوسنة.