عاجل

تقرأ الآن:

إنسحاب محدود للقوات البريطانية من أفغانستان بحلول 2012


أفغانستان

إنسحاب محدود للقوات البريطانية من أفغانستان بحلول 2012

خلال الزيارة التي قادته إلى العاصمة الأفغانية كابول، أشار رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى أنّ بريطانيا ستسحب عدداً محدوداً لقواتها المرابطة في أفغانستان بحلول ألفين وإثنى عشر. كما أكد كاميرون في ختام لقائه مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أنّ هذا الإنسحاب لن يُغيّر من طبيعة العلاقات بين لندن وكابول.

رئيس الحكومة البريطاني ديفيد كاميرون قال: “ لأننا سنقوم بسحب جزء من قواتنا هذا العام والعام المقبل، وسنضع حداً للعمليات القتالية بحلول نهاية عام ألفين وأربعة عشر لن تكون لدينا قوات بالمستوى التي هي عليه الآن، لكن ستبقى بيننا علاقات

طويلة الأمد “.

كاميرون إلتقى بعدد من كوادر الجيش الأفغاني، وتحدث إلى الجنود البريطانيين حيث أكد أنّ القوات البريطانية أحرزت تقدما في ولاية هلمند في الجنوب والتي تعدّ معقلاً لمتمردي طالبان والمنطقة التي ينتشر فيها القسم الأكبر من الجنود البريطانيين في البلاد والبالغ عددهم تسعة آلاف وخمسمائة عنصر.

ديفيد كاميرون اعتبر أنّ النزاع المستمر منذ حوالى عشرة أعوام في أفغانستان بات على “على المسار الصحيح”.

وتعتبر الوحدة البريطانية، ثاني أكبر وحدة مساهمة في قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان التي تضم حوالى مائة وثلاثين ألف عنصر، بعد الأميركيين.