عاجل

تقرأ الآن:

تحت ضغط اليمين المتطرف الدانمارك تقر قانون عودة الحدود


الدانمارك

تحت ضغط اليمين المتطرف الدانمارك تقر قانون عودة الحدود

الدانمارك تعيد العمل بنقاط التفتيش على حدودها  وذلك تحت ضغط اليمين المتطرف . حيث استطاعت لجنة الموازنة التي تضم تسعة نواب اقرار إعادة الحدود. 

 كوبنهاغن كانت أعلنت عن نيتها بإعادة نقاط المراقبة على حدودها في 10 من شهر مايو/ أيار الماضي . وزير الضرائب وصف الإجراء بالقول :
 
“إنها نقاط مراقبة البضائع وليس الجوازات. ولا أفهم موجة الإنتقادات كوننا نؤيد التعاون الأوروبي، ولا أعتقد بأن البضائع المحظورة يجب أن تتنقل حرة في أوروبا “. 
 
وحاول اليسار المعارض  اعتراض تبني  المشروع في البرلمان، لكنه واجه رفض نصف النواب.
 
وتأتي هذه الخطوة دون مشاورة مسبقة مع بقية الدول الأوروبية، خاصة  السويد  والمانيا الدولتان الحدوديتان. 
   
 المانيا انتقدت الإجراء على لسان وزير الداخلية  هانس بيتر فرديريتش الذي اعتبر أن الخطوة تمثل معلقاً نقضاً  لروح شنغن. لكن السويد رأت أن الأمر يعني المفوضية الأوروبية وليس استوكهولم.
 
الحكومة الدانماركية كانت تبنت الأسبوع الماضي قانوناً حول الهجرة انتقدته
 
المفوضية الأوروبية  .من جهتها  المفوضية الأوروبية، أكدت نيتها بمراجعة التدابير على ضوء اتفاقية شنغن  معلنة على لسان مفوضها خوسيه مانويل باروزو من جهتها  المفوضية الأوروبية، أكدت نيتها بمراجعة التدابير على ضوء اتفاقية شنغن  معلنة على لسان مفوضها خوسيه مانويل باروزو أنها ستتدخل في حال تعارضت الخطوة مع أسس المشروع الأوروبي .