عاجل

إلغاء ألمانيا نظام التجنيد الإجباري سيعني أوروبا أكثر فعالية

تقرأ الآن:

إلغاء ألمانيا نظام التجنيد الإجباري سيعني أوروبا أكثر فعالية

حجم النص Aa Aa

يورونيوز:

أنهت ألمانيا حقبة مهمة من تاريخها بإلغائها نظام التجنيد الإجباري الذي استمر لأكثر من خمسين عاما. يورونيوز تحاور بهذا الخصوص فولفغانغ إيشينغر الدبلوماسي والمطلع على مصادر صناعة القرار في حلف الأطلسي. هل هذا القرار هو عائد السلام الذي وعدنا بها بعد نهاية عصر الحرب الباردة؟

إيشينغر:

أنا لا أفضل استخدام مصطلح عائد السلام لأنه قد يعني أنك دفعت ثمن شيء وتريد إعادته الآن واسترداد نقودك. لقد تغير العالم جذريا في السنوات الماضية وتغيرت معه نظرية الأمن الألماني الذي لم يعد محصورا في الحدود الألمانية. نعيش اليوم في عالم لا تقتصر فيه التهديدات والمخاطر القادمة من بعيد على بلدنا فقط بل على كامل المنطقة الأوروبية. وعلى الجيش أن يتكيف مع هذه التغيرات لذا فأنا أثمن القرار بتحويل الجيش الألماني إلى جيش محترف.

يورونيوز:

ما الذي يعنيه هذا القرار للمجتمع الألماني؟

إيشينغر:

لوقت طويل شعر الألمان بأهمية إدماج القوات المسلحة في المجتمع المدني لتلافي التعرض للمخاطر التي صاحبت حقبة جمهورية فايمار من عام ثمانية عشرة إلى عام ثلاثة وثلاثين أو الحقبة النازية التي تلتها واستمرت حتى عام خمسة وأربعين. وقد نجحنا في ذلك فتلك المخاطر لم يعد لها وجود في عالم اليوم.

يورونيوز:

بالتأكيد فالحروب لم تعد تلقى أي قبول في المجتمع الألماني، فكيف ستتمكنون من جذب الجنود المحترفين؟

إيشينغر:

أعتقد أن هذه مهمة القيادة السياسية لإقناع الألمان بأن غض الطرف عن المشاكل الدولية لن يجلب الأمن لألمانيا. إلا أن هذا لا يعني مسارعة الجنود الألمان للتدخل في كل مكان يحترق من العالم بل معناه ضرورة التدخل في الأماكن التي تؤثر على أمننا وكذلك القدرة على القيام بهذا التدخل إذا اضطررنا لذلك.

يورونيوز:

ماذا تعني كلمة “أمننا” في هذا السياق؟ هل تعني توسيعا لمفهوم الأمن؟ وهل معناه إشارة من نوع ما لأوروبا أم هو استجابة لنوع جديد ومختلف من الصراع؟

إيشينغر:

الجيش المحترف يعني أوروبا أكثر فعالية وذلك بخلاف جيش تقليدي من المتطوعين. وأظن أن المانيا ستتلائم أكثر مع أوروبا بهذه الخطوة الانتقالية. فالأمن الألماني جزء من الأمن الأوروبي وكلما فكرنا أكثر في الأولويات الأوروبية كلما كنا على الطريق الصحيح.

يورونيوز:

كانت هناك محاولة فاشلة لخلق كيان دفاعي أوروبي موحد، فما هي توقعاتك الشخصية للسيناريو العسكري خلال العشرين عاما المقبلة؟

إيشينغر:

إن رؤيتي المستقبلية واضحة للغاية، لماذا يجب على كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي أن يكون لها قواتها الجوية الخاصة؟ أليس من الممكن أن نكون أكثر تآزرا وكفاءة وتفيرا للمال إذا عملنا معا؟ وفي الحقيقة هذا موضوع كبير للغاية تحققت فيه خطوات صغيرة ولكنني متفائل بشأن المستقبل والذي أرى فيه أوروبا أكثر لا أقل.

حسين عمارة