عاجل

تقرأ الآن:

طلاء القوارب التناهي الدقة حل فعال وصديق للبيئة


علوم وتكنولوجيا

طلاء القوارب التناهي الدقة حل فعال وصديق للبيئة

تشكل الكائنات البحرية الدقيقة خطرا على طلاء القوارب فهي تجد مسكنا مثاليا لها ,

ولكن بعد شهور قليلة في الماء ، القارب سيبدو على هذه الحال .

تعتبر الفضلات الطبيعية مشكلة حقيقة تسبب في استهلاك القوارب المزيد من الوقود بنسبة 40 بالمئة .

الطلاء المضاد لتلك الفضلات من شأنه ان يوفر مبلغ عشرين مليار يورو في السنة

من الوقود الزائد بالاضافة الى منع ما يقرب من نصف مليون طن من الغازات المسببة للاحتباس الحراري من الأنطلاق في الغلاف الجوي.

الهدف اليوم هو تطوير جيل جديد من الطلاء غير السام الذي سيكون أكثر من سابقه هذا هو التحدي الذي اتخذ من قبل مشروع البحوث الأوربية الكبرى المعروفة باسم أمبيو.

البرفوفسور جيم كاولو منسق مشروع امبيو يقول “إن الغرض من المشروع هو العثور على مجموعة من حلول تكنولوجية متناهية الدقة ومبتكرة اي ان تكون بنفس صغر حجم تلك الكائنات الدقيقة ولكن بالطبع دون استخدام المبيدات التي تقتل الكائنات الحية.والغرض الاساسي من أمبيو للعثور على مواد الطلاء التي تعمل عن طريق الحد من قوة التصاق الكائنات الحية ، بحيث تؤتي ثمارها في الماء دون قتلهم.”

“هذا الالتصاق يتم من خلال البروتينات اللاصقة التي تكون موجودة داخل الكائنات او في الفضلات بشكل عام وهي دقيقة الحجم بشكل كبير لذلك لابد من البحث عن حل او عن طلاء دقيق او ما يسمى بالنانو تكنولوجي “.

أحد الخبراء في تكنولوجيا النانو يعمل على هذا المشروع وهو الاستاذ جالي الذي وعد بايجاد حل بابتكار طلاء لهيكل القوارب الخارجي كي يحميها من الكائنات الدقيقة .

يقول جالي :” انها كائنات غريبة بالفعل , ومتتناقضة فهي لاصقة بشكل قوي ولزجة لذلك يجب ان تكون المواد التي سنصنعها تسمح بانزلاق سريع لتلك الكائنات حيث تطرد ببساطة دون ان تموت وهي تشبه فرشاة الاسنان اي عن طريق اللمس اللطيف تذهب بعيدا”.

جزيئات amphiphilic في الطلاء ترتبط بعلاقة غريبة مع الماء. فهي تجذب تلك الكائنات في لتقترب منها ولكن حين تصل اليها تطردها بعيدا.

مزيج amphiphilic هو الذي ينتج منه طلاء النانو الذي يمنع التصاق الطحالب والكائنات الدقيقة الاخرى وقد تمت تجربة الطلاء في المختبر والنتائج جاءت مشجعة جدا .

البروفيسور توني كلير – جامعة نيوكاسل يقول :“النتائج كانت جيدة للغاية ، الطلاء فعال بشكل جيد جعل السطح منزلق بحيث لا يلصق به اي شيء لذلك نحن سعداء بالنتائج التي تحققت حتى الان على مستوى الاطار الزمني المقرر لمشروع أمبيو “.

اليوم انتقل الطلاء من المختبرات الى ايدي شريك اخر في مشروع امبيو وهي شركة الطلاء الدولية ليتم الاختبار الن على ارض الوقع بالقرب من بليموث .

التجارب على هذا الطلاء قد تستغرق عدة سنوات قبل ان يطرح كمنتج تجاري في الاسواق ,لكن نستطيع القول ان أمبيو هو مثال جيد لتكنولوجيا النانو الاوريبة التي يمكن ان توفر حلولا فعالة وصديقة للبيئة “.

اختيار المحرر

المقال المقبل
عملية زرع للرحم

علوم وتكنولوجيا

عملية زرع للرحم