عاجل

مقتل عشرة مدنيين بنيران قوات الأمن في حماة

تقرأ الآن:

مقتل عشرة مدنيين بنيران قوات الأمن في حماة

حجم النص Aa Aa

قتل عشرة مدنيين على الأقل هذا الثلاثاء بنيران قوات الأمن في مدينة حماة السورية التي يطوقها الجيش، حيث تقدمت دبابات ومدرعات تابعة للجيش السوري إلى أطراف المدينة وخاصة عند المداخل الجنوبية والشرقية والغربية.

شوارع حماة بدت فارغة من سكانها بعد ساعات من دخول قوات من الجيش والأمن إلى المدينة. السلطات قامت بمداهمة عشرات البيوت وإطلاق النار عشوائياً.

النظام السوري يسعى من جديد لإستعادة السيطرة على هذه المدينة التي تعد ثمانمائة ألف نسمة وتقع على بعد مائتين وعشرين كيلومتراً شمال العاصمة السورية وتعتبر منذ ألف وتسعمائة وإثنين وثمانين رمزا تاريخيا على خلفية قمع حركة تمرد لجماعة الإخوان المسلمين ضد الرئيس السابق حافظ الأسد، والتي أسفرت عن سقوط ما يزيد عن عشرين ألف قتيل.

كما شهدت حماة ليلة أمس مظاهرات ليلية قام السكان خلالها بإغلاق شوارع المدينة وإحراق العجلات المطاطية لمنع تقدم محتمل للدبابات. ناشطون حقوقيون أكدوا مقتل ثلاثة مدنيين مساء أمس برصاص قوات الأمن السوري.

مدينة حماة شهدت الجمعة الماضي مشاركة أكثر من خمسمائة ألف شخص في أضخم تظاهرة مناهضة للنظام منذ بدء الحركة الإحتجاجية في منتصف أذار-مارس الماضي.

وبالرغم من وعود النظام السوري بالإستجابة لمطالب المعارضة وإعتماد إصلاحات إلاّ أنّ المعارضة السورية تشكك في نواياه وتصرّ على رحيله.

قمع التظاهرات في سوريا أدى إلى مقتل أكثر من ألف وثلاثمائة مدني ودفع بالآلاف إلى النزوح إلى البلدان المجاورة.