عاجل

من شرفة القصر الرئاسي في العاصمة الفينزويلية كاراكاس ظهر الرئيس “هوغو شافيز” أمام الآلاف من أنصاره، الذين احتفلوا بعودته من كوبا حيث خضع لعملية استئصال ورم سرطاني.
وأقر شافيز أمام مؤيديه أن معركته ضد السرطان لم تكلل بالنجاح بعد، قائلا انه سيتابع برنامجا طبيا صارما.
هوغو شافيز – الرئيس الفينزويلي
“لا يعتقد أحد أنه بحضوري هنا في الرابع من يوليو يعني أننا كسبنا المعركة. كلا…اعرف أنكم تفهمون ذلك، وأنكم ستكونون أول من ينضم الي نحو الانتصار النهائي”.
وقد تغيب شافيز شهرا كاملا عن بلاده، وكانت عودته فجائية الى كاراكاس، فيما تثير حالته الصحية شكوكا بخصوص مستقبله السياسي.وكان شافيز الذي يمسك بالسلطة منذ تسعة وتسعين، أعلن انه سيقدم ترشحه لانتخابت الرئاسة العام المقبل من أجل ولاية جديدة، وهو الذي لم يكن يخفي رغبته في البقاء في السلطة الى غاية سنة احدى وعشرين.